معاقبة أول رجل بموجب قانون المطاردة الجديد

كواحد من الأوائل، يُتهم رجل الآن بانتهاك قانون المطاردة الجديد والذي دخل حيز التنفيذ في العام الجديد.

أصبحت المطاردة Stalking بمثابة جريمة يعاقب عليها القانون

ابتداءً من واحد يناير 2022، أصبح الـ Stalking بمثابة الجريمة و يمكن المعاقfة عليها وفقاً للمادة 242 من قانون العقوبات.

ويمكن أن تكون العقوبة غرامة أو السجن لمدة تصل ثلاث سنوات.

والمطاردة هي نوع خاص من السلوك غير المرغوب فيه والأنشطة التي يتم توجيهها إلى شخص آخر.

يمكن أن تنشأ المطاردة، على سبيل المثال، بعد علاقة مقطوعة، على خلفية مشاعر الظلم أو الغضب أو الافتتان.

وسيمثل الرجل المتهم صباح الأربعاء أمام قاض في جلسة استماع دستورية في محكمة Holbæk.
هناك القليل من المعلومات حول القضية لكن الشرطي من غرب Sjælland قال إنه رجل يشتبه في ملاحقته لامرأة.
يشترك الاثنان في أطفال لكنهما لم يعودا يعيشان معاً والأمر متروك للقاضي الآن ليقرر ما إذا كانت الشروط مستوفاة للرجل المحتجز في الحبس الاحتياطي.

وسيكون على القاضي الآن أن يقرر ما إذا كانت الشروط قد استوفيت لوضع الرجل رهن الاحتجاز.

يقول مسؤول الاتصالات: “نحاول أن نرى إلى أي مدى يمتد التشريع هنا ونترك القاضي يقرر ذلك”.

اقرأ أيضاً الوضع “خطير للغاية”، ومد يد المساعدة الاقتصادية بسبب تكاليف التدفئة العالية

شروط اعتبار سلوك أو فعل شخص ملاحقة حسب قانون المطاردة الجديد

يجب استيفاء ثلاثة شروط حتى يتم اعتبار سلوك أو أفعال الشخص “ملاحقة” بموجب القانون الجنائي.

يجب أن يكون سلوك الجاني:

  1.  مضايقة
  2.  غير آمن
  3.  ممنهج
تم تسجيل القضية كأول قضية مطاردة لكن التهمة كانت سارية المفعول من قبل.
في جنوب Sjælland هناك قضية أخرى حيث تم حبس رجل يبلغ من العمر 60 عاماً في وقت سابق من هذا الشهر بعد جلسة استماع دستورية في Næstved.
حيث كان يطارد صبي يبلغ من العمر 14 عاماً و كان متهم بالتحرش الجنسي. الآن لديه انتهاك لقانون المطاردة أيضاً.
إذا كنت تشعر بالمطاردة و تود التكلم مع أحد فهناك العديد من الوسائل للتواصل مع جمعية المطاردة Dansk Stalking Center التي تقدم استشارات مجانية الموقع هنا

تابعو الدنمارك بالعربي على

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى