تؤثر النفقات الزائدة للأشخاص العاجزين على رفاهية الفئات الأخرى

تتزايد النفقات على الأشخاص العاجزين في المجتمع بشكل كبير في الفترة الأخيرة نتيجة تزايد أعدادهم وغلاء متطلباتهم كذلك، وهو ما قد يؤثر على رفاهية الفئات الأخرى.

تتزايد نسبة الأشخاص العاجزين لدى البلديات

في غضون خمس سنوات، زاد عدد الدنماركيين الذين يكلفون البلدية أكثر من مليون كرون سنوياً بنسبة 26 بالمائة.

يتضح هذا من خلال حسابات أكبر عشر بلديات في البلاد، والتي أنشأتها البلديات في Ugebrevet Mandag Morgen.

من بين أمور أخرى، فإن الأشخاص ذوي الإعاقة الشديدة والمصابين بأمراض عقلية خارجية هم من يكلفون الكثير من المال.

وفقا لـ Mandag Morgen، تضم أكبر 10 بلديات في البلاد ما مجموعه 2328 مواطناً يحتاجون إلى الكثير من المساعدة والدعم والرعاية.

لدرجة أنهم كلفوا بلدياتهم المحلية 3.7 مليار كرون العام الماضي وحده. أي 1.6 مليون كرون في المتوسط ​​لكل مواطن.

تلعب عدة عوامل دورها في زيادة التكاليف

قام Torben Tranæs، رئيس قسم الأبحاث في VIVE، بالتحقيق في سبب ارتفاع التكاليف.

يشرح للتلفزيون 2 أن هناك عدة عوامل تلعب دورها.

“يزداد عدد الأشخاص الذين يعانون من الأمراض المتعددة، والمواطنون الذين لديهم احتياجات أكثر تعقيداً. ذلك بالإضافة إلى زيادة المتطلبات، وزيادة الأسعار”.

يوضح Torben Tranæs، مع ذلك، أن الأشخاص المكلفين هم في المقام الأول الذين يدفعون الأسعار إلى الارتفاع.

وهذا ينطبق على الأشخاص الذين يعانون من درجة كبيرة من العجز. أي أولئك الذين يعيشون في مكان واحد على مدار 24 ساعة في اليوم.

إحدى البلديات التي تم حساب الأرقام الخاصة بها هي بلدية فيبورغ.

هنا، لديك إنفاق إضافي قدره 30 مليون كرون دانمركي في عام 2023، وفي السنوات القادمة سيرتفع هذا الرقم.

هذا ما يخبرنا به ستاين دامبورج، رئيس اللجنة الاجتماعية والصحية في البلدية.

النفقات المتزايدة تعني أن على السياسيين المحليين الادخار في مجالات الرفاهية الأخرى.

“بشكل ملموس، عليك تحديد بعض الأولويات الصعبة. وقد تضطر إلى قبول مستوى أدنى في بعض المجالات، مثل المدارس، والرعاية النهارية وكبار السن”، كما يقول توربين ترانس

هذه بالضبط هي المعضلة التي تواجه بلدية فيبورغ.

“علينا أن ننظر في كيفية العمل مع هذه المنطقة حتى لا تؤثر على مناطق أخرى”، كما تقول ستاين دامبورج. وتتابع:

“ربما لن يكون هناك الكثير من الأموال القادمة من كريستيانبورج، على الرغم من أننا نود ذلك”.

المصدر

تابع الدنمارك بالعربي علىتابع الدنمارك بالعربي على جوجل نيوز

مقالات ذات صلة