fbpx

بعد أن تسبب بشلل ضابط ما العقوبة التي تنتظر الشاب المتهور؟

المحكمة في AARHUS : بتهور ودون إظهار اليقظة، ضرب شاب يبلغ من العمر الآن 21 عاما قبل عام ضابط من شرطة شرق جوتلاند بواسطة سيارته. الضابط – ستيفان نيمان البالغ من العمر 32 عاما – أصيب بتلف في الدماغ وشللاً جزئيا في الجانب الأيمن من الجسم.

وقد قرأت القاضية هنرييت هولست اليوم الخميس 16-6 حكم الإدانة في قاعة المحكمة الكبيرة في مبنى المحكمة في Aarhus. حيث تقترب القضية من نهايتها مع حكم متوقع في أحد الأيام المقبلة. ويمكن لهيئة المحلفين أن تحكم على السائق البالغ من العمر 21 عاما بالسجن لمدة تصل إلى عدة سنوات.

كان ستيفان نيمان، الذي تواجدت زوجته في المحكم.  يعمل على الطريق عند تقاطع Silkeborgvej/ Åby Ringvej في منطقة Aarhus في Åbyhøj في 18 يونيو في الساعة 6.15 مساء .m العام الماضي. عندما تعرض لصدمة بقوة عنيفة من قبل الشاب البالغ من العمر 21 عاماً. الذي كان يقود سيارة فولكس فاجن بولو رمادية اللون من نوع كوك.

أعربت زوجة ستيفان نيمان عن امتنانها الكبير للدعم الذي أظهرته منظمة الخط الأزرق. وذلك من خلال إطلاق حملة لجمع التبرعات، والتي جلبت 2.2 مليون كرون في الأيام الثمانية الأولى منذ بداية 12 مايو من هذا العام. الخط الأزرق الرقيق هي منظمة تدعم الضباط المصابين مثل ستيفان نيمان.

المعروف باسم السائق المجنون

الشاب المخمور قبل يعترف بأنه قاد السيارة، لكنه ينكر أنه قاد سيارته بتهور وأنه تعمد ضرب الضابط.

وقال المتهم في جلسة استماع سابقة: “لم تتح لي الفرصة لرؤيته (الضابط)”، حيث ادعى أيضا أنه لم يدرك إلا بعد ساعة واحدة من ضربه لستيفان نيمان أنه ضربه.

هرب بعد الاصطدام وكان مطلوبا لمدة يومين قبل إبلاغ الشرطة عن نفسه.

تلقت القضية اهتماما إضافيا عندما تبين أن المدعى عليه قد صرح سابقا ل TV2 East Jutland أنه “كان معروفا باسم سائق السيارة المجنون” في منطقة Aarhus.

وبعد أن قرر القضاة الثلاثة والمحلفون الستة مسألة الذنب. يجادل المدعي العام بيورن فوغ سورنسن ومحامي الدفاع توبياس إنغبي على التوالي بشأن مدة العقوبة المعقولة التي يمكن الحكم بها على الشاب البالغ من العمر 21 عاما. والذي كان محتجزا منذ 22 يونيو من العام الماضي.

المصدر

تابعو الدنمارك بالعربي على

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى