fbpx

تعرف على المناطق الأكثر أماناً في كوبنهاغن والأكثر خطراً خاصة خلال الليل

تعرف على المناطق الأكثر أماناً في كوبنهاغن والأكثر خطراً خاصة خلال الليل حيث يظهر مسح السلامة الجديد تزايد عدد الناس الذين عبروا عن خوفهم خصوصاً ليلاً وخاصة في شمال غرب كوبنهاغن.

سكان كوبنهاغن الأكثر أماناً هم  Brønshøj-Husum. أما الأكثر قلقاً وخوفاً هم سكان Østerbro ويزداد هذا الخوف ليلاً.

هذه بعض نتائج مسح الرفاه السنوي من مدينة كوبنهاغن.

أيضاً يعاني تسعة في المائة من سكان كوبنهاغن من عدم الأمان في حيهم خلال النهار، في حين أن هذا الرقم في ساعات المساء والليل هو 17 في المائة.

المناطق الأكثر أماناً غرب كوبنهاغن

في مناطق Brønshøj-Husum (34 في المائة يشعرون بعدم الأمان)، Bispebjerg (29 في المائة)، Nørrebroالخارجية (21 في المائة)، Amager Øst (21 في المائة)، يكون سكان كوبنهاغن أكثر شعورا بعدم الأمان بعد حلول الليل.

في هذه المناطق، زاد انعدام الأمن في الظلام منذ عام 2021، وينطبق الشيء نفسه على indre By و Kgs. Enghave و Vanløse.

في هذه المناطق من كوبنهاغن السكان هم الأكثر شعورا بعدم الأمان في الليل

نسبة المشاركين في الدراسة الذين يشعرون بعدم الأمان في المناطق:

%Brønshøj-Husum: 34

Bispebjerg: 29%

Ydre Nørrebro: 21%

بينما في Amager Øst: 21%

Indre Nørrebro: 18%

Vanløse: 16%

Valby: 16%

Kgs. Enghave: 16%

Christianshavn: 16%

Indre By: 12%

Amager Vest: 11%

Vesterbro: 10%

%Østerbro: 8

في Østerbro  ثمانية في المائة فقط غير آمنين بعد حلول الظلام، وفي Vesterbro الرقم هو 10.

هنا انخفض انعدام الأمن في المساء والليل. وينطبق الشيء نفسه على Amager Vest و Christianshavn و Indre Nørrebro و Valby.

ما الذي يخشاه الناس؟

وتظهر الدراسة أن انعدام الأمن لدى سكان كوبنهاغن هو أكبر في المناطق الخضراء وحول وسائل النقل العام.

معظمهم غير آمنين في المساحات الخضراء وحول الحدائق والملاعب (21 في المائة)، وفي المحطات وعند المحطات (19 في المائة)، وعلى المسارات (17 في المائة).

ووفقاً للدراسة، يمكن العثور على أسباب انعدام الأمن في مختلف الحوادث التي تخلق انعدام الأمن.

يتأثر شعور معظم الناس بعدم الأمان بسبب صراعات العصابات وإطلاق النار المرتبط بالعصابات (23٪)، والتجارب الشخصية مع الجريمة (21٪)، والحوادث الإجرامية بشكل عام (16٪).

إن أكثر أنواع الجرائم التي يشعر بها سكان كوبنهاغن قلقا بشأن سرقة الدراجات (63 في المائة) – وهو شكل من أشكال الجريمة التي تعرض لها 17 في المائة من مواطني المدينة في العام الماضي.

المصدر

تابعو الدنمارك بالعربي على

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى