fbpx

المحكمة العليا تقضي بتعويض لسجين متهم بالارهاب بعد انتهاك حقوقه

محكمة العليا تقضي بتعويض لسجين متهم بالارهاب بعد انتهاك حقوقه….

تدير دائرة السجون والمراقبة الدنماركية السجون ومراكز الاحتجاز في البلاد. وأدينت الدائرة يوم الأربعاء بانتهاك حقوق الإنسان لمعتقل والآن يجب عليها أن تدفع تعويضا قدره 30 ألف كرونة.

كل يوم، كان على الرجل المتهم بالإرهاب أن يخلع ملابسه. كما تم تفتيش زنزانته أكثر من باقي السجناء.

301 مرة طلب من رجل خلع ملابسه. كان يضطر أحياناً إلى القرفصاء، وأحيانا يُطلب منه فرد أردافه.

وكانت هذه الاجراءات تتبع على مدار 11 شهر.

تمت المعاملة المشينة للرجل في السجون ومراكز الاحتجاز الدنماركية في Køge و Aarhus و Horsens على التوالي.

هذا ما قضت المحكمة العليا في حكمها يوم الأربعاء. تقول المحكمة العليا في البلاد إن دائرة السجون والمراقبة الدنماركية انتهكت المادة 3 من اتفاقية حقوق الإنسان فيما يتعلق بـ “التحقيقات الشخصية” العديدة والشاملة.

بالإضافة إلى الفحص الشخصي 301، تعرض الرجل أيضا لتفتيش زنزانته 318 مرة في نفس الفترة. وقد انتقدت المحكمة العليا هذا الأمر أيضا واعتبرته انتهاكاً للمادة 8 من اتفاقية الحق في الخصوصية.

حدث كل هذا أثناء احتجاز الرجل في قضية تجنيد وتدريب للإرهاب. وحكم عليه منذ ذلك الحين بالسجن ثلاث سنوات والترحيل مدى الحياة.

تخضع الأوضاع في السجون ومراكز الاحتجاز إلى حد كبير لقانون تنفيذ الأحكام. حيث يسمح بالفحوصات الشخصية وتفتيش الغرف عند الضرورة من حيث النظام أو الاعتبارات الأمنية.

وتعني الفحوصات الشخصية أنه يتعين على المعتقل التخلص من جميع ملابسه.

لكن في قضية الرجل المتهم بالإرهاب ذهبوا بعيدا جدا بحسب قرار المحكمة العليا. وتم فحصه وفحص الزنزانة بشكل روتيني بشكل يومي. حتى في الأيام التي لم يغادر فيها الزنزانة.

ولم يُعثر في أي وقت من الأوقات بحوزته على أي شيء لم يُسمح له بحيازته.

وكان الرجل قد طالب بتعويض قدره 80 ألف كرونة كتعويض مالي على الأضرار التي نتجت عن الانتهاك الذي تعرض له. حددت المحكمة العليا التعويض ب 30000 كرونة دنماركية.

المصدر

تابعو الدنمارك بالعربي على

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى