السباحة في الماء المتجمد وتكسير الصحون، عادات الشعوب في رأس السنة

تختلف عادات الشعوب في ليلة رأس السنة وتصل بعضها إلى عادات غريبة حقاً! وقد ذكرنا لك في هذا المقال 6 من أغرب عادات الشعوب في هذه الليلة.

ليلة رأس السنة والتصرفات المختلفة التي تجلب الحظ السعيد تبعاً لثقافة كل دولة

مجرد ساعات قليلة تفصلنا عن بداية سنة 2023. وفي هذه الساعات القليلة تستعد الشعوب من مختلف أرجاء العالم لاستقبال العام الجديد. معلقين آمالهم التي لم تتحقق في العام الحالي، على العام الجديد.

وبينما يُقبل الكثير، لاستقبال العام الجديد، على الاحتفالات أو السفر للخارج، أو ربما الجلوس والاحتفال من المنزل. لاتزال بعض الشعوب متمسكة ومحتفظة بتقاليدها في استقبال العام الجديد.

فبمجرد أن تدق الساعة الثانية عشر ليلاً، سيعبِّر كل شعب بطريقته الخاصة عن استقباله للعام الجديد، بطقوس قد تكون غريبة نوعاً ما، وأخرى يغلب عليها الطابع اللذيذ.

فيما يلي يرصد موقع Best Life on Line أغرب وأشهر عادات الشعوب لاستقبال العام الميلادي الجديد:

أسبانيا

أكل العنب لحسن الحظ.

في أسبانيا يتم تناول 12 عنبة في ليلة رأس السنة. وذلك لتكريم تقليد بدأ في أواخر القرن التاسع عشر؛ حيث ابتكر مزارعو الكروم في منطقة أليكانتي هذا التقليد، كوسيلة لبيع المزيد من العنب في نهاية العام، ولكن سرعان ما انتشر الاحتفال وأصبح من التقاليد الإسبانية.

حتى اليوم، يستمتع الأسبان بتناول حبة عنب واحدة مع كل ضربة جرس بحلول منتصف الليل، على أمل أن يؤدي ذلك إلى عام من الحظ الجيد والازدهار.

روسيا

زراعة الأشجار تحت الماء على مدار الخمسة والعشرين عاماً الماضية أو نحو ذلك.

كان ذلك تقليد العطلات الروسي لاثنين من الغواصين، للمغامرة في بحيرة بايكال المتجمدة، وهي أكبر بحيرة للمياه العذبة في العالم، وأخذ شجرة رأس السنة الجديدة.

والتي عادةً ما تكون شجرة التنوب المزخرفة. وذلك على عمق أكثر من 100 قدم تحت السطح> على الرغم من أن درجة الحرارة عادة ما تكون أقل من درجة التجمد في روسيا عشية رأس السنة الجديدة.

ويسافر الناس من جميع أنحاء العالم للمشاركة في هذه الحفلة المجمدة.

البرازيل

إلقاء الزهور البيضاء في المحيط.

إذا كنت في البرازيل عشية رأس السنة الجديدة؛ فلا تتفاجأ عندما تجد المحيطات مليئة بالورود والشموع البيضاء.

في الدولة الواقعة في أمريكا الجنوبية، من الشائع أن يذهب المواطنون إلى الشواطئ ليلة رأس السنة من أجل تقديم القرابين لـ Yemoja، في معتقداتهم هو إله المياه الرئيسي الذي يقال إنه يتحكم في البحار؛ للحصول على بركاتها للعام المقبل.

اليابان

طهي النودلز في الثقافة اليابانية>

من المعتاد الترحيب بالعام الجديد بوعاء من نودلز سوبا، في طقوس تُعرف باسم توشيكوشي سوبا، أو نودلز عبور العام.

على الرغم من أنه لا يوجد أحد متأكد تماماً من المكان الذي جاء منه توشيكوشي سوبا لأول مرة، إلا أنه يُعتقد أن شكل سوبا الرقيق والطويل، يعني حياة طويلة وصحية.

كما يعتقد الكثير من الناس أيضاً أنه نظراً لأن نبات الحنطة السوداء المستخدم في صنع نودلز سوبا شديد المرونة؛ فإن الناس يأكلون المعكرونة في ليلة رأس السنة الجديدة للدلالة على قوتهم.

اليونان

في الأساطير اليونانية القديمة، يرمز الرمان إلى الخصوبة والحياة والوفرة. وبالتالي أصبحت الفاكهة مرتبطة بالحظ السعيد في اليونان الحديثة.

بعد منتصف ليل ليلة رأس السنة مباشرة، من المعتاد أن يقوم اليونانيون بتحطيم ثمرة رمان على باب منزلهم. ويقال إن عدد بذور الرمان التي ينتهي بها المطاف متناثرة، ترتبط ارتباطاً مباشراً بكمية الحظ السعيد في المستقبل.

وأخيراً، الدنمارك

في الدنمارك، يفخر الناس بعدد الأطباق المكسورة خارج أبواب منازلهم بحلول نهاية ليلة رأس السنة.

من التقاليد الدنماركية إلقاء الخزف على الأبواب الأمامية للأصدقاء والجيران عشية رأس السنة الجديدة.

يقول البعض إنها وسيلة لترك أيّ عدوان وسوء نية وراء الأشخاص قبل بدء العام الجديد. ويقال إنه كلما كبر حجم الأطباق المكسورة، كان هناك المزيد من الحظ في العام المقبل.

تابع الدنمارك بالعربي علىتابع الدنمارك بالعربي على جوجل نيوز

مقالات ذات صلة