fbpx

التفاح يتعفن على الأشجار الدنماركية، حيث لا أحد يريد الشراء والتبريد مكلف للغاية

100 طن من التفاح يتعفن على الأشجار الدنماركية. حيث لا أحد يريد الشراء والتبريد مكلف للغاية. فعلى الرغم من الطقس المناسب للزراعة، لا يتمكن المزارعون من بيع محاصيلهم.

الأشجار الدنماركية محملة بالتفاح المتعفن

كان الطقس الدنماركي جيداً لمزارع الفاكهة Lars Skou Hansen من Guldborgland Frugtplantage.

وربما كان جيداً أكثر مما ينبغي لأن المالك يواجه العديد من المشاكل.

 كانت هناك أمطار جيدة في شهر مايو، وموسم نمو جيد وفترة صيفية دافئة طويلة، وقد أنتج هذا عدداً لا يُصدق من أطنان التفاح الجاهزة للبيع.

 مشكلة Lars Skou Hansen هي أن الطلب في محلات السوبر ماركت الدنماركية منخفض ولا يمكنه تحمل تكاليف تبريد العديد من أشوال التفاح.

 يقول مزارع الفاكهة المحبط، وهو جزء من تعاونية Gasa Nord Grønt: من الغريب أنك تستورد التفاح عندما يكون لدينا محصول ضخم هنا في الدنمارك.

كما وصفه المدير الإداري لشركة Gasa Nord Grønt بأنه “وضع حرج للغاية”، حيث لا تشتري محلات السوبر ماركت الدنماركية التفاح الدنماركي.

في مجموعة Salling Group، التي تمتلك Føtex وBilka ينظر إلى الأمر بشكل مختلف.

“حوالي 80-90 بالمائة من مجموعتنا تتكون حالياً من التفاح والكمثرى الدنماركية. الجزء المتبقي عبارة عن أصناف لا يمكننا زراعتها في الدنمارك ولكن يرغب العملاء في الحصول عليها. لهذا نستوردها من خارج حدود الدنمارك”.

 ولكن نظراً لأن Lars Skou Hansen لديه عدد كبير جداً من التفاح الذي لا يتم بيعه فيجب تبريده. لكن أسعار الطاقة الهائلة تجعل ذلك مستحيلاً.

 على سبيل المثال، إذا كان لابد من تبريد الفاكهة حتى مارس أو أبريل فإنه يخسر بالكهرباء وحدها 50 في المائة من القيمة التي كان يجب أن يحصل عليها للمنتج.

المصدر: الدنمارك من كل الزوايا

مصدر 2

تابعو الدنمارك بالعربي على

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *