على المسابح إما خفض درجة حرارة المياه أو رفع الأسعار!

بعد ارتفاع أسعار الوقود في الدنمارك نتيجة التأثر بالحرب الروسية الأوكرانية ولو كان تأثراً ضئيلاً، كانت المسابح أمام خياريين أما أن رفع أسعار التذاكر الدخول أو أن تخفض درجات حرارة المياه.

هذا ما صرّحت به المنظمة التجارية Danske Svømmebade على موقعها على الإنترنت.

هذه الطريقة يمكن أن توفر المال، ولكن يمكن أن لا تعجب البعض.  كما يقول عضو مجلس إدارة Danske Svømmebade Klaus Rask Petersen.

“يمكن بخفض درجة حرارة المياه أن توفر المسابح على زوارها بعض المال. ولكن هذا قد لايعجب الجميع ويعتمد على الفرد ومدخوله”.

“لكن من المنطقي أنه عند ارتفاع سعر الطاقة المستخدمة للتدفئة، أن يقل عدد الزوار نتيجة ارتفاع سعر تذكرة الدخول”، كما يقول لموقع Danske Svømmebade.

مسبح Hillerød هو أحد الأماكن التي اختارت خفض درجة حرارة المياه من 29 إلى 28 درجة.

قد لا يناسب خفض حرارة مياه المسابح الأطفال

ليس الجميع متحمسين بنفس القدر للفكرة.

“يتأثر الأطفال ببرودة المياه لأن أجسامهم تحوي كمية أقل من الدهون، وبالتالي فقدان أسرع للحرارة. حيث أنه من غير الممكن خفض حرارة المياه أكثر من ذلك”.  كما يقول رئيس مسبح Hillerød، إلى TV 2 Lorry.

Liselotte Jakobsen هي نائبة رئيس Køge Svømmeland ونائبة رئيس مجلس إدارة Danske Svømmebade.

وهي تعتقد سواء أن انخفضت درجات حرارة المياه أو ارتفعت الأسعار هي خيار أفضل إذا كان البديل هو الإغلاق.

“انخفاض درجات حرارة المياه هو تدهور واضح في الخدمة، ولكن في رأيي أنه حل أفضل من الإغلاق. إذا اتضح لاحقا أنه من غير الممكن اللحاق بعجلة الأسعار، فلا يوجد بالطبع ما يمكن القيام به”. كما تقول Liselotte Jakobsen لموقع Danske Svømmebade.

وتدعو البلديات التي لديها مرافق سباحة متعددة إلى تجميع الأنشطة.

“بهذه الطريقة، يمكنك توفير الطاقة والحفاظ على مستوى معين من النشاط. إن هذه الدعوى أبعد ما يكون عن المثالية، لكن الأوقات الصعبة، كما تعلمون، تؤدي إلى خيارات صعبة”. كما تقول Liselotte Jakobsen.

المصدر

بعد تجديد كبير، أعيد افتتاح المسبح التاريخي الخارجي Vestbad في عام 2020. ولكن الآن التقارير الصادرة عن المسبح تصرّح أنه لا يمكن استخدامه خلال فصل الصيف.

لن تفتح حمامات السباحة الخارجية التي تم تجديدها مؤخرا في Vestbad على الحدود بين بلديتي Rødovre و Brøndby للمصطافين هذا الصيف.

هذا ما كتبته البلديتين في بيان صحفي مشترك.

في صيف عام 2020، أعيد فتح المسبح الخارجي بعد تجديد شامل لجميع مرافق المسبح. ولكن لأن هناك “حاجة إلى مزيد من الوقت في بعض الأعمال” – كما قالت البلديات – فإن Vestbad لن تفتح المسابح هذا الموسم الصيفي.

“هناك الكثير ممن يتطلعون إلى موسم الصيف ورحلة إلى المسبح في الهواء الطلق، لذلك فهو ليس قرارا سهلا. ولكن يجب أن نكون متأكدين من أننا قد وصلنا إلى الهدف تماما قبل أن نفتح حمامات السباحة الخارجية مرة أخرى”، كما يقول Kent Max Magelund، وهو عمدة بلدية Brøndby  ونائب رئيس مجلس الإدارة وراء Vestbad بين البلديات.

Lene Due، وهي رئيسة Vestbad ورئيس لجنة الثقافة والترفيه في بلدية Rødovre، تبلغ TV 2 Lorry أنها تنتظر فريق محترف لإكمال ما يسمى بالرؤية والتقدير “للتحديات التي تعيق” فتح حمامات السباحة.

“حتى ذلك الحين، لا يمكننا أن نقول بالضبط ما يجب القيام به” كما تقول Lene Due.

وفي الوقت نفسه، ليس لدى البلديات أيضا لمحة عامة عن العواقب الاقتصادية المرتبطة بالإغلاق.

المصدر

 

تابعو الدنمارك بالعربي على

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى