أخبار الدنماركمجتمع

ما هي حقيقة الطفل الذي قتل بطعنة في القلب بالدنمارك ؟؟؟؟؟

ما هي حقيقة الطفل الذي قتل بطعنة في القلب بالدنمارك ؟؟؟؟؟

في يوم السبت 13 مارس وجدته الشرطة مقتولاً في شقة في Kolding حيث كان يعيش مع والدته. طعن حتى الموت بسكين و وجدوه على أريكة مغطاة ببطانية.

 

 

لم يستوعب بعد Hame Suleyman البالغ من العمر 41 عامًا أن ابنه Sohil البالغ من العمر ست سنوات لم يعد على قيد الحياة, ويقول الأب: انه رهيب، مرعب ، لا أحد يستطيع أن يتخيل الأمر.

 

 

كانت في الشقة والدة سهيل البالغة من العمر 33 عامًا والتي تم حبسها غيابياً. إنها متهمة بقتل الصبي.

 

 

كانت الشقة قد أشتعلت فيها النيران بعد جريمة القتل وكانت الأم في حالة سيئة للغاية بسبب التسمم بالدخان وإصابات أخرى مما أدى إلى نقلها إلى المستشفى.

 

 

طلق من والدة سهيل عندما كان الولد يبلغ من العمر سنة واحدة فقط. منذ ذلك الحين  يلتقي  مع ابنه كل 14 يومًا وكان يحاول من  أجل  الحصول على حضانة ابنه , وكانت القضية لا تزال معلقة عندما قُتل سهيل.

 

الأب لديه صديقته الجديدة الآن وابنته البالغة من العمر عشرة أشهر و يقول ان عالمه قد انهار وهو الآن في إجازة مرضية من وظيفته في مصنع أثاث .

 

لقد كان سهيل  سعيدا ومهذب. لقد فعلنا الكثير عندما كان هنا. ذهبنا في رحلات إلى الميناء لإلقاء نظرة على السفن ، وكان في ماكدونالدز واستمتعنا بالوقت. آخر مرة رأيته فيها كانت عندما أعدته إلى والدته قبل أيام قليلة. قال لي “يا أبي اعتني بنفسك”

 

 

وقالت الشرطة للأب إنه تم العثور على أدلة على وفاة الصبي عندما أشتعلت النيران في الشقة. كل ما تبقى الآن هو الأسئلة التي لم تتم الإجابة عليها والتي لم يتمكن أحد حتى الآن من تسليط الضوء عليها.

 

لا أعرف الكثير عما حدث لوالدة سهيل . يجب على الشرطة معرفة ذلك لكن هناك شيء واحد أخبرته للشرطة وقد أدهشتني. كان سهيل يخاف بشدة من المقص والسكاكين. حتى عندما كنت أقوم بتقشير البطاطس أو صنع البيتزا كان يخاف جدًا. أعتقد أن هذا غريب.

 

جنازة سهيل لم تتم بعد بسبب استمرار تحقيقات الشرطة.

حالة والدة سهيل لا تزال سيئة للغاية لدرجة أن العاملين الصحيين لم يرغبوا في مثولها أمام قاضٍ لذلك لا يُعرف مدى ارتباطها بالتهمة الخطيرة المتمثلة في قتل ابنها و إشعال النار في الشقة.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى