ستخفف 78% من البلديات أضواء الميلاد توفيراً للطاقة

ستخفض 78% من البلديات أضواء الميلاد او تلغيها بالكامل توفيراً للطاقة في ظل الأزمة الأخيرة المخيمة على الأسواق العالمية.

أضواء الميلاد ستكون أقل من ذي قبل

كان هناك عدد أقل من الأكاليل المضيئة ونجوم عيد الميلاد في شوارع وأزقة البلديات في ديسمبر من هذا العام.

78 في المائة، أقل بقليل من ثمانية من أصل عشرة، من البلديات إما ألغت إضاءة عيد الميلاد تماماً أو قللت فترة إشعالها و/أو قللت من عددها.

يظهر هذا من خلال مسح جديد بين بلديات البلاد. التضخم يقف وراءه. إنها رسالة إخبارية تنشرها منظمة مصالح البلديات المدعوة كوالا لمبور.

وقد استجابت 68 من بلديات البلاد للمسح. لقد فعلوا ذلك في 7 نوفمبر و8 ديسمبر.

15٪ أجابوا بأنهم قد ألغوا تماما إضاءة عيد الميلاد في البلدية.

من 32 في المائة، يقال أن كمية إضاءة عيد الميلاد أصبحت أقل وفي نفس الوقت معلقة لفترة أقصر.

في 16 في المائة من البلديات، سيتم تقصير الفترة، بينما اختارت 15 في المائة من البلديات أن يكون لديها عدد أقل من أضواء عيد الميلاد.

فريدريشيا هي إحدى البلديات التي تقل فيها إضاءة عيد الميلاد كثيراً هذا العام عما كانت عليه في الماضي. “كان من الصعب اتخاذ القرار”، كما يقول رئيس البلدية Steen Wrist لـ Momentum.

لكن كان من الصعب الدفاع عن إضاءة جميع أضواء عيد الميلاد بعد أن دعت الحكومة في الخريف لتوفير كل الإضاءة غير الضرورية.

“لا يعقل أن نصدر صورة كهذه عنا إلى المواطنين إذا بالغنا في استهلاك الطاقة في وقت يواجه فيه الكثيرون صعوبة في دفع فواتيرهم”، كما قال لـ Momentum.

سيتم الاستغناء عن حلبات التزلج كذلك

جاءت هذه التغييرات نتيجة لأزمة الطاقة، التي نشأت، من بين أمور أخرى، بسبب حالة الإمداد الصعبة بالطاقة في أوروبا نتيجة الحرب في أوكرانيا.

لذلك، وفقاً لـ Momentum، قامت 11 بلدية من أصل 17 بلدية، والتي عادة ما يكون لديها حلبة واحدة أو أكثر للتزلج على الجليد، بتعليق الأنشطة الشتوية هذا العام.

في أكتوبر، أعلنت بلدية فريدريكسبيرج أنه لن يكون هناك حلبة للتزلج على الجليد في الهواء الطلق في فريدريكسبيرج رونديل.

وكتب عمدة البلدية، مايكل فيندفيلدت، في هذا الصدد على موقع فيسبوك أنه “معلم فريدريكسبيرغ المحبوب، لكن الأمور متغيرة هذا العام”.

المصدر

تابع الدنمارك بالعربي علىتابع الدنمارك بالعربي على جوجل نيوز

مقالات ذات صلة