توقعات بإنهاء الدنمارك لأطول فترة للفائدة السلبية في العالم

توقعات بإنهاء الدنمارك لأطول فترة للفائدة السلبية في العالم

  يتوقع المحللون تخلي بنك الدنمارك المركزي عن أسعار الفائدة السلبية خلال

الفترة المقبلة، في ظل تزايد تصريحات مسؤولي البنك المركزي الأوروبي عن

اعتزام البنك زيادة أسعار

الفائدة خلال الشهور المقبلة. يذكر أن البنك المركزي الدنماركي يتبنى فائدة

مصرفية سلبية منذ 2014 وهي أطول فترة يتبنى فيها بنك مركزي للفائدة السلبية

على مستوى العالم.

ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن المحللين القول إنه من المتوقع أن يرفع البنك

المركزي الدنماركي سعر الفائدة الرئيسية إلى أكثر من صفر في المئة خلال العام

المقبل، بعد زيادة أسعار الفائدة في منطقة اليورو خلال العام نفسه.


وبحسب بلومبرج فإن الفائدة السلبية في الدنمارك ساعدت مؤشر البورصة

الرئيسي في البلاد على التفوق على مؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية خلال 8

سنوات من السنوات العشر الماضية. كما زادت أسعار المساكن في الدنمارك خلال

الفترة من 2014 إلى 2021 بنسبة 40% تقريبا. وكانت أسعار الفائدة على

قروض التمويل العقاري في الدنمارك قد انخفضت إلى أقل من صفر في المئة

في بعض الأوقات.


يأتي ذلك في حين قفز معدل التضخم في الدنمارك خلال الشهر الماضي إلى أعلى

مستوى منذ عام 2008 بسبب ارتفاع تكاليف الطاقة، ما يشير إلى زيادة الضغوط

على الأجور في الدولة التي تعاني بالفعل من نقص العمالة.

تابعو الدنمارك بالعربي على

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى