إدانة الشاب السوري في قضية الاغتصاب وترحيله من الدنمارك

تمت إدانة الشاب السوري في ظل قضية الاغتصاب التي حدثت في Vojens، كما تم الحكم بترحيله من الدنمارك.

قانون الموافقة الجديد يتسبب بترحيل شاب سوري بعد إدانته بتهمة الاغتصاب

حُكم على رجل يبلغ من العمر 30 عاماً من سوريا من قبل القضاة بالإجماع في محكمة Sønderborg بالسجن الغير مشروط لمدة 10 أشهر وترحيله مع حظر الدخول لمدة ست سنوات.
تم ذلك في قضية اغتصاب عن طريق الاتصال الجنسي بخلاف الجماع وانتهاك الحياء التي ارتكبها ضد امرأة في منتصف الثلاثينيات من عمرها في Vojens.
وقعت الحادثة في أغسطس 2021 عندما التقى الرجل والمرأة للمرة الأولى بعد التواصل عن طريق الكتابة على موقع تعارف (dating).
الحكم هو بناء علي بند الاغتصاب الجديد القائم على الموافقة والذي دخل حيز التنفيذ في 1 يناير 2021.
عاش الرجل البالغ من العمر 30 عاماً في الدنمارك منذ حوالي ست سنوات وهو مرتبط بسوق العمل في الدنمارك ويمكنه فهم اللغة الدنماركية والتحدث بها.
الرجل غير متزوج وليس له أطفال في الدنمارك.
و مع طبيعة الجريمة وجدت المحكمة أنه يجب ترحيل الرجل من الدنمارك.
طالب الرجل ببراءته خلال القضية واستأنف الحكم على الفور.
تابعو الدنمارك بالعربي على

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى