أخبار الدنماركنبض الدنمارك

برنامج إذاعي دنماركي يسلط الضوء على قضية سحب الإقامات من السوريين


سلط البرنامج الحواري P1 debat في الإذاعة الدنماركية DR ظهر اليوم الخميس الضوء على قضية سحب الإقامات من اللاجئين السوريين في الدنمارك وجاء البرنامح تحت عنوان: هل نقوم بإلقاء أشخاص في سلة القمامة؟

وشارك في البرنامج الذي استمر حلو مدار 45 دقيقة المتحدث بشؤون الأجانب في الحزب الاجتماعي الديمقراطي راسموس ستوكلوند والناشطة السياسية بيرنيله لاير لارسن ومراسل الإذاعة الدنماركية في الشرق الأوسط مايكل لوند وخبير في قضايا الأجانب.

وكانت الناشطة الدنماركية بيرنيله لاير لارسن استخدمت مصطلح ” سلة القمامة” في أحد مقالاتها لرسم صورة عن الأوضاع التي تنتظر اللاجئين في حال عودتهم إلى سوريا.

وفي حديثه عن الأسباب التي تدفع الحكومة لمواصلة جهودها من أجل سحب الإقامات من السوريين قال المتحدث بشؤون الأجانب في الحزب الاجتماعي الديمقراطي راسموس ستوكلوند:” لاحظنا خلال الأعوام الماضية عدد متزايد من السوريين يقضون إجازتهم في سوريا مما دفع بعض شركات الطيرات التفكير في فتح خط مباشر من كوبنهاجن وكذلك عدد السوريين الذين يغادرون الدنمارك أكثر من القادمين وكذلك نلاحظ زيادة في العدد الأشخاص الراغبين في العودة الطوعية”.

ولكنه في نفس الوقت أكد أن الحكومة لا تتعاون في الوقت الحالي مع النظام السوري ولذلك لا تستطيع ترحيل السوريين بشكل قسري ولكن هذا لن يمنعها من مواصلة سحب الإقامات ووضع الأشخاص في مراكز الترحيل.

وشارك راسموس ستوكلوند في البرنامج بسبب عدم قدرة وزير الاندماج والأجانب المشاركة في البرنامج لأسباب غير معلومة.

هذا وتحدثت الناشطة بيرنيله لاير لارسن، والتي قامت خلال الفترة الماضية بكتابة عدة مقالات في الصحف الدنماركية عن تأثير سحب الإقامات على السوريين، عن الأوضاع الصعبة التي تتنظر السوريين في بلادهم.

مراسل القناة في الشرق الأوسط حيث تحدث عن أوضاع اللاجئين السوريين في دول الجوار وبين أن أغلب الأشخاص الذي يعودون إلى سوريا من لبنان وتركيا يقوموا بذلك بسبب الأوضاع الصعبة في مركز اللجوء في هذه الدول حيث لا يتمتع اللاجئين السوريين في لبنان وتركيا بأي حقوق.

وأشار المراسل إلى بعض قصص الأشخاص الذين عادوا إلى سوريا واستطاعوا بدء حياة جديدة أفضل من التواجد في مخيمات اللجوء، ولكنه أيضا تحدث عن أشخاص تعرضوا للإعتقال بعد عودتهم لسوريا.

كما بين المراسل أن السوريين لا يتخوفون بشكل كبير من المعارك والقنابل ولكن من الملاحقات الأمنية بعد عودتهم إلى دمشق وضواحيها وكذلك من الخدمة العسكرية.

يمكنكم الاستماع للبرنامج عبر هذا الرابط

https://www.dr.dk/radio/p1/p1-debat/p1-debat-2021-02-11/
الخبر منقول من موقع  نبض الدنمارك
رابط الخبر الأصلي

برنامج إذاعي دنماركي يسلط الضوء على قضية سحب الإقامات من السوريين

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى