تفاصيل الطقس في عطلة نهاية الأسبوع

فرصة لرؤية صغير الزرافة في عطلة نهاية الأسبوع

إذا كنت من محبين الاستيقاظ الباكر في الصباح، فربما تمكنت من الاستمتاع بأشعة الشمس في الصباح في الأجزاء الشرقية والشمالية من البلاد.

ولكن في عطلة نهاية الأسبوع تبدأ الأجواء الغائمة في معظم أنحاء البلاد.

قالت عالمة الأرصاد الجوية  Anna Christianson  أثناء عملها في DM  .”خلال النهار ، ستنتشر غيوم كثيفة في جميع أنحاء البلاد”. 

“ومع ذلك، يمكن أن تظهر الشمس بعد ظهر هذا اليوم إذا كنا محظوظين – ولكن فقط في المناطق الشرقية”.

“ستكون درجات الحرارة بين 12 و 17 درجة”.

ومع ذلك، قد يكون الجو أكثر برودة قليلاً لمن يقيمون على السواحل،  وستكون الرياح خفيفة كذلك. 

وتكون الرياح في المناطق الشمالية خفيفة ونقية أيضاً.

المصدر

ربما تمطر الليلة


لم نشهد هطول الكثير من الأمطار مؤخراً، والكثير من المروج في جميع أنحاء البلاد عطشى بما يكفي لنأمل سقوط قطرات من فوق.

وربما تسقط بعض الأمطار الليلة. يجب أن تمر الجبهة عبر البلاد من الشمال الغربي، لذا ستكون غائمة أيضاً الليلة – ومع احتمال هطول أمطار.

خلاف ذلك ، فإن الطقس الجاف المستمر سيميز أيضاً عطلة نهاية الأسبوع.

فرصة لرؤية صغير الزرافة بحديقة الحيوان في كوبنهاغن

رحبت حديقة الحيوانات في كوبنهاغن يوم السبت  بزرافة جديدة صغيرة.

ولد الخيلف الصغير (صغير الزرافة) خلال الليل، وفوجئ حراس حديقة الحيوان بمفاجأة سارة عندما جاءوا إلى العمل صباح يوم السبت.

كل من الأم والصغير على ما يرام، كما يبلغ رئيس الصحافة والاتصالات في حديقة كوبنهاغن، Jacob Munkholm Hoeck.

إنه الخليف السابع للزرافة hungiraffens، لذلك فهي الآن من ذوي الخبرة، كما يقول مدير الاتصالات.

أنجبت الزرافة صغيرها بدون مساعدة طبيب، حيث لم يكن هناك حراس في حديقة الحيوان في تلك الليلة.

“في الواقع لم نكن نعرف أنها ستلد الليلة الماضية. حيث لم نكن نراقب جنينها عن كثب. الزرافات عادة ما تلد بدون مساعدة، كما يقول Jacob Munkholm Hoeck.

الصغير الآن مع والدته في حديقة الحيوان

حصلت حديقة الحيوان على الأب قبل عام ونصف.

وقد حاول أيضاً التزاوج مع زرافتين أخرتين من hungiraffens في الحديقة، ونحن الآن بقيَّ لنا أن نرى ما إذا كان ذلك قد آتى هذا التزاوج ثماره.

“كانت الاقترانات قصيرة جدا، لذلك لا نعرف ما إذا كانت قد نجحت”.

لكننا نتوقع أنه قد يكون هناك المزيد من صِغار الزرافات، كما يقول Jacob Munkholm Hoeck.

لم يتم فحص العجل حديث الولادة من قبل طبيب بيطري حتى الآن، لذلك ليس من الواضح ما هو جنسه. أيضاً، لم يتم اختيار اسم له حتى الآن.

يمشي العجل مع أمه في الحظيرة، حيث يمكن للزوار إلقاء نظرة عليه.

إذا سارت الأمور بسلاسة، فسيخرج الخيلف إلى المنشأة خلال عطلة نهاية الأسبوع أو الاثنين.

حديقة الحيوانات Zoologisk Have في الدنمارك

افتتحت الحديقة شهر سبتمبر 1859 كنقطة جذب جديدة في كوبنهاغن.

أسسها عالم الطيور الدنماركي Niels Kjærbølling كمؤسسة خاصة في البداية واستوحى الفكرة من حديقة الحيوانات في برلين وكان على قناعة بأن وجود حديقة حيوانات تناسب العاصمة الأوروبية في ظل الحياة الثقافية المعاصرة.

وعند افتتاحها كان حجم الحديقة أكثر تواضعا مما هي عليه اليوم وبدأت بمساحة أربعة آلاف متر مربع واتسعت لحيوانات وطيور مثل النسور، البوم، الدجاج، البط، الأرانب، ثعلب، فقمة في حوض استحمام وسلحفاة في دلو وكانت الحديقة من بين الحدائق الأولى التي ظهرت في أوروبا ذلك الوقت.

في تلك الفترة كانت الطبقة البرجوازية تعتاد الذهاب الى الحدائق العامة كنوع من الرحلات والترفيه وفي عام 1843 حصلوا على منتزه جديد لقضاء أوقات الفراغ في أعقاب الثورة الصناعية وهو منتزه تيفولي  Tivoli الذي أسسه الدنماركي Georg Carstensen بعد أن استلهم الفكرة من الملاهي الرومانسية في أوروبا خاصة من بريطانيا وفرنسا.

وسرعان ما لاقت تيفولي النجاح والاقبال لدى الزائرين الذين بلغ عددهم بين 15 أغسطس – 11 أكتوبر 1843 حوالي 174.609 زائر.

واستطاعت حديقة الحيوانات ومنتزه تيفولي تلبية احتياجات الطبقة البرجوازية التي كانت بحاجة الى أماكن للتسلية والترفيه حيث استطاعت حديقة الحيوانات توفير المعرفة العلمية عن العالم بأسره في حين استطاع منتزه تيفولي توفير الترفيه من خلال الحفلات الوطنية وغيرها من الفعاليات والانشطة.

تابعو الدنمارك بالعربي على

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى