أخبار الدنماركتعرف على الدنمارك

الدنمارك :6مسنين يطالبون بتعويضهم عن سنين لم يروا فيها عائلتهم

الدنمارك :6مسنين يطالبون بتعويضهم عن سنين لم يروا فيها عائلتهم

يسعى ستة من سكان جرينلاند الأصليين الذين تم إرسالهم إلى البر الرئيسي

للدانمرك كأطفال كجزء من تجربة اجتماعية للحصول على تعويض من الدولة

الدنماركية، بعد فشل التجربة.

وقد بدأت التجربة عام 1951، حين  تم فصل 22 طفلاً من أطفال الإنويت عن

عائلاتهم وتم نقلهم إلى الدنمارك، ووُعدوا بحياة أفضل وتعليم باللغة الدنماركية

لتشكيل النخبة المستقبلية في جرينلاند.

وكانت جرينلاند مستعمرة دنماركية حتى عام 1953، قبل أن تحصل تدريجيًا على

وضع الإقليم المتمتع بالحكم الذاتي.

وطلب ستة من الناجين ، الذين بلغوا السبعينيات من العمر ،  لكل منهم 33600 يورو كتعويض في رسالة إلى رئيسة الوزراء ميت فريدريكسن.

وقال محاميهم مادس برامينج لصحيفة بوليتيكن اليومية: “لقد فقدوا حياتهم العائلية ولغتهم وثقافتهم وشعورهم بالانتماء، مضيفًا: هذا انتهاك لحقهم في الحياة الخاصة والعائلية وفقا للمادة الثامنة من الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان“.

ويقول برامينج إنه سيرفع دعوى قضائية إذا لم ترد الحكومة في غضون أسبوعين.

في الدنمارك، حُرم الأطفال من الاتصال بأقاربهم، وعندما عادوا إلى وطنهم وضعوا في دار للأيتام رغم أنهم لم يكونوا أيتاماً، ولم ير الكثير منهم عائلاتهم مرة أخرى.

وكانت  رئيس الوزراء الدنماركي قد أصدرت اعتذارًا رسميًا وقالت فريدريكسن “لا يمكننا تغيير ما حدث. لكن يمكننا تحمل المسؤولية والاعتذار لمن كان ينبغي أن نعتني بهم لكننا فشلنا في القيام به“.

لكن وفقًا لوزير الشؤون الاجتماعية ، لم يكن القصد من الاعتذار بالضرورة أن يؤدي إلى تعويض مالي.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى