الدنمارك تمنح تصريحا جديدا لبناء خط أنابيب غاز “البلطيق”

الدنمارك تمنح تصريحا جديدا لبناء خط أنابيب غاز "البلطيق"

أصدرت هيئة التنظيم البيئية الدنماركية، اليوم الثلاثاء، تصريحا جديدا لبناء خط

أنابيب غاز البلطيق (أنبوب غاز بين الدنمارك وبولندا).

وجاء ذلك بحسب ما ذكرته شركة نقل الغاز البولندية GAZ-SYSTEM، وقالت

الشركة: “أصدرت وكالة حماية البيئة الدنماركية تصريحا بيئيا جديدا لبناء القسم

البري من خط أنابيب غاز البلطيق، الذي تم تعليق بنائه العام الماضي، الأمر الذي

سيسمح باستئناف مد الأنبوب”.

وأشارت الشركة البولندية إلى أن العمل سيبدأ على الفور لمد القسم البري من خط أنابيب غاز البلطيق. ووفقا للشركة فإن التصريح البيئي الجديد يحتوي على عدة متطلبات إضافية تهدف إلى حماية البيئة أثناء البناء وبعده.

وفي مطلع يونيو الماضي، سحبت الدنمارك الإذن لبناء خط أنابيب غاز البلطيق لأسباب بيئية.

وخط أنابيب غاز البلطيق هو مشروع بنية تحتية استراتيجي لإنشاء ممر جديد لإمداد الغاز الطبيعي.

وقبل بضع سنوات، وقع رئيسا حكومتي بولندا والدنمارك مذكرة بشأن بناء خط أنابيب غاز البلطيق، والذي من المقرر أن يزود بولندا بالغاز النرويجي عبر الدنمارك.

ويتم تطوير المشروع من قبل مشغل نظام نقل الغاز والكهرباء الدنماركي Energinet ومشغل نظام نقل الغاز البولندي Gaz-System.

تابعو الدنمارك بالعربي على

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى