fbpx

إجراءات مراقبة وتفتيش جديدة لهوايات الأشخاص والسيارات على الحدود بين كوبنهاجن ومالمو

إجراءات مراقبة وتفتيش جديدة لهوايات الأشخاص والسيارات على الحدود بين كوبنهاجن ومالمو

على اثر تفجير مصلحة الضرائب الدنماركية بداية الأسبوع الحالي ،  قالت  رئيسة وزراء الدنمارك، ميت

فريدريكسان، أن التفجير الأخير خطير ، وقادم من الحدود السويدية ، في أشارة إلى منفذي الهجوم شخصين

يحملون الجنسية السويدية ، وأضافت السلطات النرويجية سوف تتخذ إجراءات جديدة في مراقبة الحدود

النرويجية السويدية بين مالمو وكوبنهاجن .

ومن ضمن ما ذكرته رئيسة الوزراء الدنماركية ، آن الشرطة النرويجية سوف تقوم بالمزيد من المراقبة والتفتيش

على حركة عبور الأشخاص والسيارات والبضائع بين مالمو والدنمارك ، وان وضع كاميرات جديدة ونقاط لفحص

الأشخاص وأرقام السيارات في منطقة عبور كوبنهاجن – مالمو ، والجدير بالذكر أن هذه الإجراءات سوف تزيد

من التشديد الكامل على حركة المهاجرين والهجرة 

وأضافت أن السلطات الدنماركية سوف تبدأ إجراءات التحقق والتدقيق من هويات المسافرين بين السويد

والدنمارك، بشكل مكثف ودقيق ، ..وتعود هذه الإجراءات بعد اعتقال شخص سويدي مشتبه في قيامه

بمساعدة شخص أخر بتفجير مبنى مصلحة الضرائب الدنماركية في العاصمة كوبنهاجن .. 

تابعو الدنمارك بالعربي على

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى