أثر ارتفاع الأسعار على ربع الدنماركيين لدرجة أقلقت نومهم!

إلى أين ستنتهي موجة ارتفاع الأسعار هذه وما مقدار المساعدات التي تستطيع العائلات الحصول عليها في ظل التضخم المتزايد؟

ارتفاع الأسعار يقلق مضجع الدنماركيين

ليس فقط الاقتصاد وحده الذي يتأثر بالتضخم المالي.

في استطلاع أجراه مجلس المستهلكين في Tænk، أجاب واحد من كل أربعة من أصل 1144 دنماركياً شملهم الاستطلاع أنهم واجهوا صعوبة في النوم خلال العام الماضي بسبب ارتفاع الأسعار.

ذكر 10 بالمائة أنهم لم يزوروا أصدقائهم و عائلاتهم إذا كانوا في الطرف الآخر من الدنمارك. وأجاب واحد من كل خمسة أن الوضع المالي المضغوط قد أثر على العلاقات الوثيقة.

تشعر رئيسة مجلس المستهلكين بالقلق من أن يؤثر ارتفاع الأسعار على العلاقات والنوم ليلاً. وهي تعتقد أن السياسيين يجب أن ينظروا في الإجراءات التي تستهدف الأشخاص الأكثر تضررا.

“إذا دخلنا في دوامة سلبية حيث تتأثر الصحة العقلية لعدد متزايد من الناس فعندئذٍ لدينا كوكتيل يمكن أن يكون ساماً جداً لمجتمعنا”.

أعلن حزب الـ Moderaterne عن قلقه إزاء الأرقام خصوصا بين الأطفال الذين قد يعيشون في منازل يعيش فيها الوالدان الصراع أو خلاف ذلك لديهم مشاكل بسبب الاقتصاد.

هناك دليل واضح تماماً على وجود علاقة بين المخاوف المالية والجودة التي يمكنك توفيرها في تربية أطفالك.

ويشير إلى عدد من المبادرات من الحكومة. على سبيل المثال التخفيضات الضريبية المخطط لها ومساعدة مالية بقيمة 300 مليون كرون للأسر الضعيفة التي لديها أطفال.

من الصعب تحديد السرعة، فهناك عملية برلمانية مرتبطة بذلك ولكن لدينا بالفعل 90 مقعد (الأغلبية لاتخاذ القرار) والآن يجب إطلاقها على أرض الواقع.

المصدر: الدنمارك من كل الزوايا

مصدر 2

تابع الدنمارك بالعربي علىتابع الدنمارك بالعربي على جوجل نيوز

مقالات ذات صلة