السويد

السويد تُشدد عقوباتها بالسجن المؤبد على المجرمين القتلة

أخبارالسويد

السويد تُشدد عقوباتها بالسجن المؤبد على المجرمين القتلة

رفع نسبة الأحكام المؤبدة للمجرمين القتلة في السويد من 30 إلى 50%

وافق البرلمان السويدي في بدايات عام 2020 على مشروع قرار يهدف لحكم المزيد من المجرمين القتلة بالسجن لمدى الحياة خلال محاكماتهم في البلاد، في إطار مكافحة الحكومة لجرائم القتل وتشديد العقوبات تجاهها.

كانت مدة 14 عاماً هي العقوبة القياسية لجريمة القتل في السويد ضمن الحالات التي لا يوجد بها أية عوامل أخرى لأخذها بعين الاعتبار في المحاكمات، ولم يكن يصدر الحكم بالسجن المؤبد إلا في حالات استثنائية كقيام الجاني بقتل أكثر من شخص واحد أو بحال كان هناك ظروفاً مشددة للعقوبة تتعلق بطبيعة جريمة القتل وكيفيتها، أما متوسط الأحكام بجرائم القتل فقد كان 16 عاماً من الناحية العمليةً.

البرلمان السويدي

أوضح وزير العدل السويدي مورغان يوهانسون حين طرح مشروع القرار لأول مرة “يمكن أن يكون الجاني قد تسبب بمعاناة شديدة للضحية وأن الطريقة كانت قاسية بشكل خاص وأن الضحية قد كان قريباً للجاني مثلاً… فثلثي ضحايا القتل من الإناث يُقتلن على يد أشخاص مقربون منهن”، ووفقاً للوزير أيضاً “بدلاً من جرائم القتل التي كانت تحاكم سابقاً بالسجن من 15 إلى 18 عاماً، ستصبح جميعها أحكاماً مؤبدة” حيث أكد أنه “سيتم الحكم على أغلبية المدانين بالسجن المؤبد بعد دخول القانون الجديد حيز التنفيذ، بزيادة نسبة الأحكام المؤبدة من 30 إلى 50%” وهو ما جرى لاحقاً.

FotoChristine Olsson/TT
وزير العدل والهجرة، مورغان يوهانسون Morgan Johansson

حاول السياسيون السويديون فيما مضى أن يتشددوا فيما يتعلق بأحكام جرائم القتل، إلا أن تعديل القانون المنفصل والمرتبط بهذا الأمر الذي جرى في عام 2014 لم يكن له أثر يذكر.

على الجانب الآخر، جادل ويجادل منتقدو تغيير القانون بأن تشديد العقوبة لن يؤدي بالضرورة إلى انخفاض معدل الجريمة، حيث أنه من الأولى معالجة الأسباب المولدة للمجرمين بطبيعة الحال، كالظروف المعيشية والمجتمعية والتثقيفية والعلمية وغيرها، لكن وزير العدل كان له رأيٌ آخر معتبراً أن السجن عامل مهم بحد ذاته.

تبع ذلك خلال عامي 2020 و2021 زيادة بنسبة صدور الأحكام المؤبدة على المجرمين القتلة، وكان من آخرها مثلاً:

الحكم على رجل يبلغ من العمر 29 عاماً بتاريخ 7 أيار/مايو في مالمو بتهمتي القتل العمد والتحريض على القتل العمد لشاب آخر يبلغ من العمل 23 عاماً.

والحكم على شاب يبلغ من العمر 22 عاماً بتاريخ 22 تشرين الأول/أكتوبر لمحاولته طعن وقتل 7 أشخاص في Vetlanda.

Foto Adam Ihse/TT
والحكم على شاب يبلغ من العمر 22 عاماً بتاريخ 22 تشرين الأول/أكتوبر لمحاولته طعن وقتل 7 أشخاص في Vetlanda.

وأخيراً الحكم بالسجن المؤبد في يوتوبوري بتاريخ 18 تشرين الثاني/نوفمبر على شاب يدعى عبد الرزاق محمد دارود، وعمره 22 عاماً، بتهمتي القتل لرجل يبلغ من العمر 44 عاماً والشروع بقتل 8 آخرين، كما حُكم عليه بدفع ما يزيد عن 1.2 مليون كرون سويدي كتعويض لأسرة الضحية والآخرين الذين تعرضوا لخطر الموت.

يذكر أن الشخص المحكوم بالسجن المؤبد بإمكانه التقدم بطلب لتحويل عقوبته إلى عقوبة محددة زمنياً بعد فترة من تنفيذ حكمه.

المصدر

أخبار السويد

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى