facebook

صفحة الدنمارك من كل الزوايا

العاطلين عن العمل

سنويًا يستخدم ما بين 300 و 500 أجنبي مخطط الإعادة إلى الوطن (repatrieringsordningen) حيث تقدم الدولة الدنماركية أموال للموافقة على الانتقال إلى وطنهم الأم.

إن إمكانية الحصول على المال للسفر إلى الوطن وإقامة الذات في بلد آخر موجودة منذ أكثر من 30 عامًا ولكن لم يكن مطلوباً أبدًا دعوة الأجانب ال ين هم العاطلين عن العمل منذ فترة طويلة (langtidsledige) لإجراء مقابلة خاصة للحديث عن إمكانية إعادتهم إلى الوطن .

تقدر وزارة شؤون الهجرة والاندماج أن ما يقرب من 200.000 شخص في الدنمارك استوفوا شروط العودة إلى الوطن في عام 2020. وشمل هؤلاء اللاجئون ولم شمل الأسرة والدنماركيين الذين يحملون جنسية مزدوجة. يمكن للمواطنين الحصول على ما بين 100.000 و 200.000 كرون لتغطية نفقات السفر ونفقات الاندماج والتأمين الصحي.

يستهدف البرنامج الجديد الآن الأجانب الذين هم عاطلين عن العمل منذ فترة طويلة ،والذين تقدر الوزارة أن هناك حوالي 8.900 منهم.

وبشكل أكثر تحديدًا يعني هذا أنه يتعين على البلديات في المستقبل دعوة الأجانب الذين هم عاطلين عن العمل منذ فترة طويلة إلى مقابلة مخصصة للعودة إلى الوطن حيث يتم اعلامهم عن مقدار الأموال التي يمكنهم الحصول عليها للعودة إلى الوطن والاستقرار في بلدانهم الأصلية.

يقول العندليب الأسمر Mattias Tesfaye جاء العديد من الأجانب إلى الدنمارك على مر السنين وبعضهم لم يستقر. لقد تلقوا إعانات نقدية لفترة طويلة.

حلمي هو أن ننتقل من 400 – 500 شخص إلى أكثر من 1.000 شخص يستخدمون المخطط كما يقول.

https://nyheder.tv2.dk/politik/2021-02-19-hjemrejsesamtaler-skal-fordoble-antal-hjemsendte-udlaendinge

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى