fbpx

إمام في العاصمة كوبنهاجن يدعو الى قتل اليهود



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});


كتبت صحيفة Kristeligt Dagblad أن الجالية اليهودية ترى أن إمام مسجد الفاروق في  Nørrebro في كوبنهاغن يدعو إلى قتل اليهود في خطبة ألقاها يوم الجمعة. وأعلن رئيس الجالية اليهودية Rosenberg Asmussen بتوجه الجالية إلى الشرطة.
من جهتها استنكرت وزيرة الهجرة والاندماج وبشدة من خطاب الإمام منذر عبد الله Mundhir Abdallah، وكتبت على حسابها على الفيسبوك:” هذا شيء رهيب، و معادي للديمقراطية، ومخيف. لكنه يظهر أيضاً لماذا علينا أن ننتهج سياسة قاسية وصارمة في هذا المجال. لا نستطيع ولا يجب أن نقبل بتصريحات كهذا!”.
يُشار إلى أن الخطبة كانت في الحادي والثلاثين من شهر آذار، وتم رفعها يوم الأحد على اليوتيوب، وتستغرق الخطبة حوالي النصف ساعة، وكانت باللغة العربية.
وخلال الخطبة قام الخطيب باقتباس أحاديث معادية للسامية، وتدعو إلى قتل اليهود.
وقام معهد الأمريكي MEMRI والمختص بشؤون الشرق الأوسط بترجمة الخطبة إلى اللغة الإنجليزية ونشره على موقعها.  وقام المعهد الذي يتخذ من واشنطن مقراً له ويراقب الجماعات الإسلامية ويترجم تصريحاتها وخطبها.
ووفقاً لترجمة MEMRI فإن الخطيب يقول:
–  قريباً ستقوم الخلافة، التي تقيم شرع الله و تحيي سنة رسول الله، وتجاهد في سبيل الله، وتوحد الأمة بعد تمزق وبعثرة، وتحرر المسجد الأقصى من رجس الصهاينة، ليتحقق فيها قول الرسول محمد: ” لا تقوم الساعة حتى يقاتل المسلمون اليهود ويقتلوهم، فيختبئ اليهودي خلف الشجر والحجر، فيقول الحجر والشجر: يا مسلم، يا عبد الله، هناك يهودي ورائي فتعالى فاقتله. وليتحقق في هذه الدولة الراشدة، التي ستقيم شرع الله وتوحد عباد الله و تنهض بهذه الأمة و تجاهد أعداءها وتحرر القدس وتقتلع كيان اليهود من جذوره، تلك القاعدة الاستعمارية الصليبية، سيتحقق ذلك قريباً بإذن الله.”
وقد رفع كل من حزب الشعب الدنماركي Dansk Folkeparti  والحزب الديمقراطي الاجتماعي Socialdemokratiet القضية إلى وزير العدل سوغين بيب بولسن.
ودعا حزب الشعب الدنماركي وزير العدل للتحقيق في هذه القضية وما إذا كانت تصريحات الإمام قانونية، وعن إمكانية إغلاق هذا المسجد.
وقال مارتن هنريكسن الناطق باسم الحزب لشؤون الهجرة والاندماج:” تصرف الإمام غير مقبول، وهذا النماذج بالذات ما نريد استهدافه. لذا فإن حزب الشعب الدنماركي يرفع القضية إلى وزير العدل”.
ويأمل هنريكسن أن يقوم وزير العدل بالطلب من الشرطة بالبحث أكثر في هذه القضية.
المصدر Jyllands-Posten

منقول من موقع راديو سوا دانمارك


(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

تابعو الدنمارك بالعربي على

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى