fbpx

إدانة مراهقة دانماركية بالإرهاب بعد تخطيطها للهجوم على مدرستين



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

أدينت فتاة فى السابعة عشرة، من أنصار تنظيم «داعش»، الثلاثاء فى الدنمارك، بتهمة «محاولة القيام بعمل إرهابي»، بعدما خططت لاعتداءات بقنابل أعدت من منتجات تباع فى السوق الحرة.
وستعرف ،هذه الشابة التى كشف الحرفان الأولان من اسمها «ن ن» الحكم عليها الخميس، ويواجه المدانون بـ «الارهاب» السجن مدى الحياة فى الدنمارك.
وفى يناير 2016، اعتقلت ،هذه الشابة فى منزلها بقرية كوندبى على بعد 65 كلم غرب كوبنهاغن، وكانت آنذاك فى الخامسة عشرة من عمرها، وأبلغت عائلتها الشرطة إثر قلق ساورها من جراء التجارب الكيميائية المشبوهة التى تجرى فى قبو منزلهم.
وذكرت المحكمة، أن المحققين عثروا فى القبو على «زجاجة من ماء الهيدروجين، وزجاجة من حمض السيتريك، وزجاجة من سائل الأسيتون وعلبة من البلاستيك تضم مخلفات غير معروفة» ومنتجات مشتراة من متاجر لمستحضرات التجميل.
واكتشفوا ايضا، أن الشابة التى اعتنقت الاسلام قبل اعتقالها ببضعة اشهر، كتبت انها تنوى أن تفجر ايضا قنابل فى مدرستها الابتدائية، فى فاريفجلى وفى مدرسة يهودية فى كوبنهاغن.
ويقول الخبراء، أن المكونات التى جمعتها لانتاج بيروكسيد الاسيتون، لم تكن لتتيح لها صنع قنبلة خطرة فعلا، لكن محكمة هولباك، اخذت فى الاعتبار النية الاجرامية وحوافزها.
وكانت الفتاة تركت فى اوراقها وعلى الانترنت مجموعة مؤشرات إلى اعتناقها عقيدة تنظيم الدولة الاسلامية، ساعية إلى الاتصال بمسؤوليه عبر تويتر.


(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

تابعو الدنمارك بالعربي على

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى