الدنمارك بالعربي

حقيقة الصور المنتشرة التي تدعو السوريين في الدنمارك للعودة الى سوريا

تنبيه / حقيقة الصور المنتشرة التي تدعو السوريين في الدنمارك للعودة الى سوريا

في الآونة الأخيرة أنتشرت على الانترنيت ووسائل التواصل الاجتماعي  عدة صور لشخصين يضعون لوحات في وسط العاصمة الدنماركية كوبنهاجن قد كتب عليها   “أخبار سارة، يمكنك الآن الرجوع إلى سوريا المشمسة. وطنك بحاجة لك”

في الحقيقة هذه الصور لم يتم وضعها من قبل الحكومة الدنماركة او وزارة الهجرة الدنماركية 

حتى ان الصور تم وضعها لعدة دقائق  فقط !!!! 

نعم تم وضع الصور لعدة دقائق لألتقاط بعض الصور , لأستعمالها ضد الاجئيين في الدنمارك لتأثير عليهم نفسيا 

عند تكبير الصورة والتدقيق فيها نلاحظ أن الصور قد تم لصقها فوق الأعلان الرئيسي 

لاحظ الصورة التالية ونرجو منك التدقيق فيها بشكل جيد 

يمكنك ملاحظة كيف تم لصق الصورة فوق الاعلان الأساسي

 

لاحظ الصورة الثانية 

وكيف ان الشخص في الصورة يقوم بوضع الاصق لتثبيت الصورة فوق الاعلان الرئيسي 

أعتقد انك الان تتسائل من هم المسؤلين عن هذا الموضوع الذي أحدث انتشار واسع في جميع أنحاء العالم 

أن المسؤل عن هذا الفعل هم جماعة عنصرية تدعى Generation identitær

لديهم نشاطات عديدة في الدنمارك وبعض الدول الاوربية الاخرى  ضد الاجئيين المسلمين بشكل خاص

 

Generation identitær (بالإنجليزية: Génération identitaire)‏ هي حركة سياسية يمينية متطرفة تأسست عام 2012، وتنشط بشكل رئيسي في فرنسا. توصف الحركة أيضًا بأنها قومية بيضاء  وفاشية جديدة ومعادية للإسلام.

أدانت المحاكم الحركة عدة مرّات، بسبب أعمال عنصرية وتحريض على الكراهية.

راج اسم الحركة بعد اعتداء أفرادها على مسجد في بواتييه، سنة 2012، وذلك بعدما احتل نحو 70 شخصا ورشة بناء المسجد. 

تحافظ حركة جيل الهوية على روابط أيديولوجية مع الجبهة الوطنية (أعيدت تسميتها بالتجمع الوطني في يونيو 2018).  على الرغم من عدم وجود روابط مباشرة بين الحركتين، إلا أن مواضيع العمليات الإعلامية متقاربة في بعض الأحيان، كما ينشط بعض أعضاء جيل الهوية داخل الجبهة الوطنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى