fbpx

15 مليون كرون تكلفة سباق فرنسا للدراجات الذي سيقام في بلديةNyborg

ماذا عن مكاسب البلدية من السباق؟

في غضون أسابيع قليلة، سيتم تغطية نيبورج باللون الأصفر عندوصول سباق فرنسا للدراجات إلى المدينة.

بلدية Nyborg ستتكلف ما يقارب ١٥ مليون كرونة دنماركية لإقامة سباق فرنسا للدراجات. لكن  صرح خبير أنه غير مقتنع تماماً بالمكاسب المالية الناتجة عن وصول سباق فرنسا للدراجات إلى Nyborg.

تعد مدينة Nyborg الوجهة المقصودة في المرحلة الثانية من السباق، وسيشاهد الملايين سباقاً  بطول 2.7 كيلومتر بالدراجة على تربة المدينة.

أنفقت بلدية نيبورج 15 مليون كرونة دانمركية من ميزانية البلدية على تجهيزات إقامة سباق الدراجات في المدينة.

لكن من المشكوك فيه أن هذا الحدث الرياضي سيكون حدثاً مربحاً للبلدية.

ومع ذلك، لا يساور العمدة كينيث موهس شك في أن الأموال قد تم إنفاقها بشكل جيد.

– التقييم هو أننا هل نستفيد منه أكثر مما نقدمنا، كما يقول كينيث موهس.

لكن ليس هذا هو الحال بالضرورة، وفقاً Rasmus Storm، رئيس قسم التحليل والبحث في معهد التحليل الرياضي.

– نحن بصدد إنشاء استوديو  بشكل خاص من أجل سباق فرنسا للدراجات. هنا لا يمكنك تأكيد أنه يجب أن يكون هناك ربح مالي كبير من خلال عقد هذا النوع من الأحداث، كما يقول راسموس ستورم.

وفقاً لرئيس البلدية، قد يكون من الصعب قياس الناتج الإجمالي للحدث.

– يصعب قياس جميع نتائج الحدث لكن يمكننا قياس الربح التجاري، وعدد الضيوف الذين يأتون وعدد الذين حجزوا بالفنادق بالفعل،  كما يقول كينيث موه.

أنت الآن تقول أنك تتوقع الحصول على أكثر مما تقدم. على ماذا تستند؟

– يتعلق الأمر بتوقعات التسويق، لأنه إذا أردنا التعريف عن مدينتنا لهذا العدد الكبير من المشاهدين على المستوى الدولي فستكون التكلفة أكبر بكثير من إقامة السباق، بالإضافة لذلك ستحصل مدينتنا على فرصة لاستقبال الكثير من الضيوف. كما أضاف كينيث موهز إن السباق سيوفر بعض الإيرادات.

الكثير من المكاسب بعيداً عن الاقتصادية

وفقا لـ Rasmus Storm، يجب على المرء التركيز على القيمة الثقافية للحدث بدلاً من الاقتصاد.

– في بعض السياقات، يمكن أن يعطي يساهم السباق في القليل من السياحة المتزايدة، لكنه ليس شيئاً يحدث فرقاً كبيراً في اقتصاد البلدية، كما يقول Rasmus Storm.

الزمالة والخبرات هما أيضاً جزء مهم من الحدث لكينيث موهس فيقول:

– أن نتمكن من العمل معا بشأن السباق، هذا في الواقع ما نريده أيضاً. بالنسبة لنا، لن يقتصر الأمر على سباق فرنسا للدراجات فقط في 2 يوليو. إنما سنحصل على الكثير من المعرفة والعديد من الخبرات الجديدة حيث يمكننا استخدامها أيضاً بعد ذلك في المستقبل.

– إن الخبرات، والفرص التي يوفرها، والمخرجات التي تأتي أكثر بكثير من مجرد كونه سباق دراجات في الصيف.

المصدر 

تابعو الدنمارك بالعربي على

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى