رئيسة الوزراء الدنماركية تقول إن بلادها مستعدة لاستقبال لاجئين من أوكرانيا

رئيسة الوزراء الدنماركية تقول إن بلادها مستعدة لاستقبال لاجئين من أوكرانيا

قالت رئيسة الوزراء الدنماركية ميتي فريدريكسن للصحفيين يوم الخميس إن

الدنمارك ستقبل اللاجئين الفارين من أوكرانيا.

كما تعهدت فريدريكسن بتقديم مساعدات إنسانية لأوكرانيا وجيرانها.

وقالت “سيكون هناك لاجئون مشردون داخليا. سيكون هناك، بالطبع، ضغط كبير

أيضا على دولة مثل بولندا وعلى مولدوفا ودول أخرى أيضا. وبعد ذلك يمكن لتدفق

اللاجئين أن يدخل أوروبا، وهو ما ستسهله الدنمارك”.

لكنها أضافت أنه “من السابق لأوانه التكهن بأرقام حول عدد اللاجئين الذين

ستستقبلهم الدنمارك”.

ووفقا لوكالة ((ريتزاو)) الدنماركية للأنباء، فإن سلطات الهجرة قد بدأت بالفعل

الاستعدادات لاستقبال اللاجئين الأوكرانيين.

في الوقت نفسه، قالت فريدريكسن إن الدنمارك باعتبارها دولة عضوا في حلف

الناتو، سوف تعزز استعدادها الوطني واستعداد حلف الناتو الدفاعي.

وأوضحت أن “الدنمارك ليست مهددة بشكل مباشر … لكن (الأزمة في أوكرانيا)

سيكون لها تأثير على اقتصادنا وإمدادات الطاقة لدينا. نتوقع أزمة دولية دائمة،

يحتمل أن تكون لها تكاليف كبيرة على المجتمع الدنماركي. نحن نعيش في أوقات

غير مستقرة”.

وقال رئيس قيادة الدفاع فليمنغ لينتفر إن الدنمارك سوف تُستخدم “كنقطة انطلاق” لقوات الحلفاء في المستقبل، مضيفا “قد يعني هذا وجوب نشر قوات دنماركية إضافية خارج الحدود”.

وفي وقت سابق من يوم الخميس، أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إطلاق “عملية عسكرية خاصة”. وأكدت أوكرانيا أن المنشآت العسكرية في جميع أنحاء البلاد تتعرض للهجوم.

وأعلن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الأحكام العرفية في البلاد.

تابعو الدنمارك بالعربي على

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى