تجريد مارجريت الثانية، ملكة الدنمارك، أربعة من أحفادها من الألقاب الملكية

قررت ملكة الدنمارك، مارغريت الثانية، تجريد أربعة من أحفادها الثمانية من ألقابهم الملكية

تجريد مارجريت الثانية، ملكة الدنمارك، أربعة من أحفادها من الألقاب الملكية. حيث جاء قرار تجريد مارجريت الثانية، الألقاب الملكية لأحفادها غير مرضٍ لأبناء القصر الملكي. إلّا أن قرار الملكة على ما يبدو مبني على نيّة مبيّتة وسابقة، والذي لا تلاغب بالعدول عنه. غير أنها سمحت لأحفادها باستخدام ألقاب أخرى تليق بمقامهم. تابع معنا الخبر.

أعلن البيت الملكي عن قرار ملكة الدنمارك مارجيت الثانية بتجريد أربعة من أحفادها الثمانية من الألقاب الملكية. حيث وابتداء من الأول من يناير 2023ستنتهي صلاحية ألقاب أحفاد الأمير يواكيم  السابقة لأمير وأميرة الدنمارك. وسيتمكنون من استخدام ألقابهم في كونت وكونتيسة مونبيزات .

وأوضح البيت الملكي في البيان عن سبب قرار ملكة الدنمارك. ” ترغب الملكة بالسماح لهؤلاء الأحفاد الأربعة بالتخطيط لحياتهم دون الالتزام بالاعتبارات التي تستوجب الارتباط الرسمي بالبيت الملكي.

وجاء في البيان أن قرار الملكة جاء تماشياً مع تعديلات مشابهة قامت البيوت الملكية الأخرى بأخذها بعين الاعتبار في  السنوات الأخيرة. حيث ان هذا القرار  الذي اتخذته الملكة سيحرم أولاد ابنها الثاني الأمير يواكيم.

ورغم أن القرار لم يلق قبولاً جيدا من قبل جميع أفراد العائلة المالكة. إلا أن الملكة  دافعت عن قرارها قائلة إنه “قرار كان لدي منذ فترة طويلة وأعتقد أنه سيكون مفيدا لهم في مستقبلهم”.

هل سيكون قرارها عادلًا أم مجحفًا في حقّ أحفادها يا ترى؟ وهل من الممكن أن تعدل عن قرارها في المستقبل البعيد أم ماذا؟

 

تابعو الدنمارك بالعربي على