الدنمارك تطرح 47 مليار كرونة بسوق العملات في أكبر تدخل في سبع سنوات

الدنمارك تطرح 47 مليار كرونة بسوق العملات في أكبر تدخل في سبع سنوات

قام البنك المركزي فى الدنمارك، بطرح 7.1 مليار دولار، الشهر الماضي لحماية

ربط عملته باليورو، وهو أكبر تدخل شهري في العملة لإضعاف الكرونة في سبع

سنوات .

وقال البنك المركزي في كوبنهاغن في بيان يوم الثلاثاء ، إنه مع البيع ، قفز

احتياطي العملة الأجنبية في الدنمارك إلى 529.8 مليار كرونر في نهاية ديسمبر ،

وهو أعلى مستوى منذ 2015.

يستخدم البنك التدخلات في العملة لتوجيه الكرونة في نطاق ضيق مقابل اليورو

ويغير أسعار الفائدة

عندما تصبح هذه التدخلات كبيرة جدًا. معدل الإيداع المعياري لديه بالفعل عند

0.6٪. ويجدر الإشارة إلى أن الدنمارك لديها معدلات سلبية أطول من أي دولة

أخرى، وفقا لوكالة بلومبرج.

انقسم الاقتصاديون في أكبر المقرضين في الدنمارك حول ما إذا كانت تدخلات ديسمبر هي علامة على أن خفض تكاليف الاقتراض قد اقترب.

في نورديا ، قال كبير المحللين يان ستورب نيلسن إن خفض سعر الفائدة يمكن أن يكون “وشيكًا” ما لم

تتحسن السيولة في سوق المال الدنماركي. موضحا: أن «السبب الرئيسي للضغط المستمر من أجل زيادة قوة الكرونة الدنماركية هو انخفاض كمية السيولة الزائدة»

في غضون ذلك ، قال الاقتصاديون في بنك Danske إن التدخلات كانت في الغالب بسبب “تأثيرات مؤقتة”. ويرى بيورن تانغا سيليمان، كبير المحللين لدى دانسكي، في مذكرة: «هناك حد لمدى انخفاض أسعار الفائدة، وقد لا نكون بعيدين عن ذلك».

كما قال الاقتصاديون في كل من سايد بنك وجايسكي بنك، إن ارتفاع مستوى تدخلات ديسمبر يرفع من فرص خفض أسعار الفائدة، بينما انحاز محللو “ناي كريديت إلى وجهة نظر دانسكي بشأن الاستمرار في الإبقاء على أسعار الفائدة في الوقت الحالي.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى