اخبار السويد

طالبو لجوء يعيقون ترحيلهم من السويد عبر رفض إجراء اختبار كورونا طواعيةً

الدنمارك بالعربي -أخبار السويد: كشفت شرطة الحدود السويدية، أن غالبية طالبي اللجوء، الموجودين حالياً في مراكز الاحتجاز التابعة لمصلحة الهجرة، يرفضون إجراء اختبار كورونا.

وبسبب عدم موافقتهم على إجراء الاختبار طواعيةً، لا يمكن ترحيلهم بالقوة من السويد، وفق ما ذكر رئيس شرطة الحدود، باتريك إنغستروم، لصحيفة “سفينسكا داغبلادت”.

أفغانستان هي واحدة من بين العديد من الدول التي تطلب اختبار كورونا سلبي لدخول البلاد، هذا يعني أن الأشخاص الذين سيتم ترحيلهم من السويد يجب أن يخضعوا للاختبار قبل الرحلة.

لكن من بين 31 طالب لجوء كان من المفترض ترحيلهم في طائرة متجهة إلى أفغانستان الأسبوع الماضي، وافق 7 أشخاص فقط على إجراء اختبار كورونا، فيما زعم 4 آخرون أنهم تعرضوا للخداع من قبل مصلحة الهجرة لإجراء الاختبار.

وقال إنغستروم: “إنهم يرافقون الممرض ويقول “لا، لا أريد إجراء الاختبار”، ومن المعروف أن الاختبار طوعي في السويد، وشرط أساسي للعودة إلى أفغانستان”.

وأوضح أن بعض الدول الأوروبية، مثل ألمانيا، لديها إمكانية لإجراء الاختبار بشكل قسري في مثل هذه الحالات. لكن في السويد يمكن القيام بذلك فقط وفقاً لقانون مكافحة العدوى، وليس بهدف تنفيذ عمليات الترحيل.

تم إلغاء الترحيل إلى أفغانستان الأسبوع الماضي قبل ساعات فقط من إقلاع الطائرة المستأجرة خصيصاً. بعد أن ثبت إصابة اثنان من موظفي مصلحة السجون السويدية بفيروس كورونا.

وتبحث شرطة الحدود في الوقت الحالي في مدى إمكانية تنفيذ عمليات الترحيل الجماعي في ظل الوباء.

المصدر SVD

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى