السويد

وسائل إعلام ألمانية : السويد تتحول من بلد نموذجي للرفاهية إلى بلد يواجه كابوساً حقيقياً ومشاكل عديدة

وسائل إعلام ألمانية : السويد تتحول من بلد نموذجي للرفاهية إلى بلد يواجه كابوساً حقيقياً ومشاكل عديدة

مُنذ عقود واسم “السويد” يعني البلد الجميل الراقي والمنظم الهادئ المسالم … السويد التي كانت رمز لكل ما هو جميل لم تعد كذلك ، حيث اعتبرت وسائل إعلام ألمانية من ضمنها صحيفة “بيلد” الألمانية  واسعة الانتشار أن السويد باتت أخطر بلد في أوروبا اليوم  وعلى أقل تقدير أخطر بلدان وسط وغرب أوروبا من الناحية الأمنية والاجتماعية .

صحيفة بيلد ومن قبلها صحيفة  دي فيلت نشرت تقرير  يشير أن السويد تحولت من بلد نموذجي في الشمال الأوروبي إلى بلداً يواجه كابوساً حقيقياً . وجاء التقرير بعد عدد من حوادث العصابات الإجرامية في السويد كان أخرها مصرع مغني الراب شهير إينار البالغ من العمر 19 عاماً، وعدد من الجرائم  المشابهة التي شهدتها السويد في الفترة الأخيرة.

التقرير الذي استند على عدد من التقارير الدراسات أكد  أن  السويد تشهد تصاعد وانتشار للجريمة بشكل غير مألوف وغير مفهوم في نفس الوقت الذي تنخفض فيه مستوى الجرائم  في جميع أنحاء أوروبا،  ، مشيرة إلى دراسة أعدها المجلس السويدي لمكافحة الجريمة (Brå) أظهرت مدى الــ .

المنتشر في بلد مثل السويد  ، وذكرت الصحيفة أن إينار كان الضحية رقم 217 لإطلاق الرصاص في السويد في ظل تصاعد لنشاط العصابات السويدية .

واعتبرت صحيفة بيلد الألمانية أن ما تشهد السويد هو تراجع كبير على المستوى الأمني والاجتماعي والاقتصادي ، وهو  أمر محبط ومحزن أن يتحول البلد الاسكندنافي الذي كان يرمز للنموذجية ورفاهية الحياة إلى بلد تنتشر فيها المشاكل الاجتماعية والأمنية والاقتصادية

 ووفقا لتقرير صادر من الاتحاد الأوروبي  اشارت الصحيفة الألمانية أن مستوى ضحايا الجرائم في السويد هو الاعلى أوروبيا ، حيث حيث يبلغ متوسط عدد ضحايا الحوادث الإجرامية في أوروبا 8   أشخاص لكل مليون نسمة. بينما بلغ العدد في السويد في العام 2020 حوالي 12 شخصاً لكل مليون نسمة.

ولكن الإحصائيات تظهر مفاجأة أخرى حيث  أن  ضحايا . في الاتحاد الأوروبي،  بلغ  متوسط  1.6 شخص لكل مليون نسمة  ، في حين يبلغ المتوسط في السويد  4 أشخاص لكل مليون نسمة، أي حوالي ثلاثة أضعاف العدد. وتشير الصحيفة أن هذه الإحصائيات ورغم عدم دقتها حيث تعتمد السويد إحصائيات سنوية حديثة مقارنتا  بإحصائيات أقدم قليلا لبعض الدول الأوروبية ، إلا أن الإحصائيات تلقى الضوء على ما تعانيه السويد البلد المسالم الهادئ من ارتفاع لمستوى المشاكل!

كما اشارت الصحيفة أن السويد أعترفت بهذا الوضع ، حيث أصدرت من خلال  مجلس مكافحة الجريمة السويدي Brå في مايو الماضيتقرير يؤكد أن السويد تحتل المركز الأول في قائمة الدول الأوروبية التي تشهد حوادث  كبيرة وغير مسبوقة . وقال التقرير  إن السويد انتقلت من أسفل القائمة الى قمتها، في إحصاءات الدول الأوروبية من حيث حوادث .

 

أخبار السويد

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى