بعد اليوم لم تتمكن من رفض نشر صور طفلك على منصة Aula

بعد اليوم لم تتمكن من رفض نشر صور طفلك على منصة Aula، حيث لا ترى الوكالة الدنماركية لحماية البيانات ضررا في ذلك. تابع الخبر لتتعرف على التفاصيل…

بعد اليوم  لن يتمكن آباء الأطفال الذين يذهبون إلى المؤسسات أو المدارس التي تستخدم منصة Aula. من رفض نشر صور أطفالهم  التي تتم مشاركتها على Aula ليتابع أولياء الأمور النشاطات التي يقوم بها أطفالهم.

Aula هي شبكة إنترانت تستخدمها المدارس الابتدائية وعدد من المؤسسات.

وهذا بعد أن غيرت الوكالة الدنماركية لحماية البيانات وجهة نظرها حول متى يكون من الضروري الحصول على موافقة أولياء أمور الطلاب على نشر صور أطفالهم داخل المنصة.

لذلك، أدى تحديث تطبيق Aola مساء السبت إلى إزالة خيار “لا” لنشر صور الطفل بالمؤسسة أو المدرسة.

إن نشر الصور قرار يتعلق بالمدرسة

تعتبر الوكالة الدنماركية لحماية البيانات أنه جزء طبيعي من الحياة اليومية للمدارس أن يتم التقاط صور للأطفال. والتي يمكن مشاركتها مع أولياء الأمور في Aula.

وهذا ما تقوله رئيسة القسم Karina Sanderhoff لوكالة الأنباء.:  هناك تعاون مستمر بين المدرسة وأولياء الأمور. حيث يوجب علينا كمدرسة أن نتأكد من أن الأهالي على اطلاع على حياة الأطفال اليومية.

وتقول: “نحن نعتبر أنه جزء طبيعي وذي صلة من عمل المدرسة أن يتمكن فريق المدرسة أيضا من التقاط صور للطلاب ومشاركتها مع أولياء الأمور”.

تشجع الوكالة الدنماركية لحماية البيانات أولياء الأمور على الدخول في حوار مع المدرسة أو المؤسسة إذا كانوا يريدون إزالة صورة من Aula.

ومع ذلك، فإن الأمر متروك للمدرسة أو المؤسسة لتحديد ما إذا كان يجب إزالة الصور.

تمت إزالة ميزة رفض النشر من Aola

لا تعتقد Kombit، الشركة التي تقف وراء Aola. أن لا أهمية لوجود ميزة رفض نشر صور الطفل عندما تقدر الوكالة الدنماركية لحماية البيانات أنه ليست هناك حاجة لموافقة الوالدين على الصور التي تنشر بين أولياء الأمور على التطبيق.

هذا ما يقوله المدير القانوني Johanne Svendsen لشركة Kombit.

لذلك، تمت إزالة الميزة من التحديث في ليلة السبت.

تابعو الدنمارك بالعربي على