مونديال رائع بحضور جماهيري ضخم في قطر، وهنا ما لا تعرفه عن المونديال

استمتعت الجماهير في قطر بالمونديال الذي بذلت عليه الكثير من الجهود. وقد أشادت الجماهير بالجهود المبذولة لتأمين الأمان والراحة للجماهير.

ما لا تعرفه عن تفاصيل المونديال في قطر

استقبلت قطر أكثر من مليون و400 ألف زائر من أنحاء العالم خلال كأس العالم فيفا قطر 2022. التي انطلقت منافساتها في 20 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي واختتمت أمس الأحد.

وحققت البطولة العديد من الأرقام القياسية. ومن أبرزها الحضور الجماهيري في مدرجات الملاعب طوال أيام البطولة التي بلغ عددها 3 ملايين و404 آلاف و252 مشجعاً مع انتهاء المباراة النهائية للبطولة بفوز الأرجنتين على فرنسا بركلات الترجيح (4-2).

وسجلت المباراة النهائية على ملعب لوسيل حضوراً قياسيّاً بكامل الطاقة الاستيعابية للملعب التي بلغت 88 ألفا و966 مشجعاً. وتجاوز متوسط حضور المباراة الواحدة 53 ألف مشجع، بطاقة استيعابية إجمالية تجاوزت 96%.

واستمتع المشجعون بطبيعة البطولة المتقاربة المسافات. حيث تمكن الآلاف من حضور أكثر من مباراة في يوم واحد خلال المراحل الأولى من منافسات البطولة. لأول مرة في التاريخ الحديث لكأس العالم.

وجاء ذلك بفضل تقارب المسافات بين الملاعب الثمانية العالمية المستوى. والتي تقع جميعها ضمن مسافة لا تتجاوز ساعة واحدة من وسط مدينة الدوحة. ويمكن الوصول إليها بسهولة باستخدام المترو، أو الحافلات، أو سيارات الأجرة.

إلى جانب ذلك، حظيت الأنشطة الترفيهية التي أقيمت في أجواء والتي تلائم جميع أفراد الأسرة، بشعبية كبيرة. حيث حضر أكثر من 530 ألف شخص فعاليات مختلفة يوميّاً خلال أيام البطولة. في مهرجان الفيفا للمشجعين بحديقة البدع، والمناطق المحيطة بالملاعب، وعلى كورنيش الدوحة، وفي مناطق المشجعين بأنحاء البلاد.

اقرأ أيضاً:

شاهد صور تكريم منتخب الأرجنتين بحافلة مكشوفة جابت طرقات لوسيل!

أوفت قطر بوعودها

وقال حسن الذوادي الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث ورئيس بطولة كأس العالم فيفا قطر 2022: “تعهدنا أمام العالم في 2010 باستضافة نسخة مبهرة من كأس العالم. وبالفعل نظمنا نسخة استثنائية مبهرة من البطولة، ستمثل علامة فارقة في استضافات الفعاليات العالمية الكبرى”.

وأضاف: “تلقينا إشادة واسعة وآراء إيجابية للغاية من جميع الشركاء والمشجعين واللاعبين ووسائل الإعلام والمتطوعين”. مضيفاً أن تجربة التنقل السلسة والمريحة ساهمت في سهولة الحركة والوصول إلى الملاعب المونديالية وأبرز المعالم السياحية وأماكن الإقامة ومناطق الفعاليات.

وتابع: “كما استمتع الجميع بالأجواء الاحتفالية التي انطلقت بمناسبة استضافة البطولة العالمية مع باقة من الأنشطة والعروض الترفيهية التي شملت أنحاء البلاد. ولا شك أن الحدث التاريخي سيترك إرثاً اجتماعيّاً واقتصاديّاً وبيئيّاً مستداماً للدولة والمنطقة بأسرها”.

حطم الحضور الجماهيري في مونديال قطر العديد من الأرقام القياسية فقد تخطى حضوره منذ الدور ربع النهائي (وهو 3.113.889 مشجعا في 60 مباراة) إجمالي عدد الحضور المسجل بمونديال روسيا 2018 في 64 مباراة وهو 3.031.768 مشجعا.

وفاق الحضور الجماهيري أيضاً في مونديال فرنسا 1998، الذي بلغ 2,785,100 مشجع، كما تخطى مونديال كوريا الجنوبية واليابان 2002، حيث بلغ عدد الحضور الجماهيري في 64 مباراة، 2.705.197 مشجعاً.

واحتل مونديال قطر المركز الثالث في عدد الحضور الجماهيري في تاريخ المونديال (3.404.252 مشجعاً) بعد أن تصدر مونديال أمريكا 1994 قائمة الأكبر حضوراً جماهيريّاً في تاريخ البطولة. حيث شهد حضور 3.587.538 مشجعاً. وأتى مونديال البرازيل 2014 في المرتبة الثانية بحضور 3.429.873 مشجعاً. ليكون مونديال ألمانيا 2006 في المرتبة الرابعة بحضور 3.359.439 مشجعاً.

وتاريخياً، تطور عدد الحضور الجماهيري من أول نسخة كأس للعالم في الأوروغواي 1930، حيث بلغ 590.549 مشجعاً، ثم سجلت نسخة روسيا 2018 حضور 3.031.768 مشجعاً. وأخيراً حقق مونديال قطر 2022 حضوراً قياسيّاً بلغ 3.404.252 مشجعاً.

مقالات ذات صلة