fbpx

لقاء رئيس الوزراء البريطاني بالرئيس الأوكراني قد ينجم عنه دعم أوكرانيا بالأسلحة

تم لقاء رئيس الوزراء البريطاني بالرئيس الأوكراني يوم السبت في كييف. ويعرض رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون على أوكرانيا دعماً عسكرياً جديداً على شكل 120 مركبة مدرعة وصواريخ مضادة للسفن.

لقاء رئيس الوزراء البريطاني بالرئيس الأوكراني

التقى رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بالرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في كييف يوم السبت.

ذلك وفقاً لما يبلغ أحد مستشاري الرئيس على فيسبوك، حسب ما كتبت وكالة الصحافة الفرنسية.

“بدأت زيارة بوريس جونسون إلى كييف للتو باجتماع وجهاً لوجه مع الرئيس زيلينسكي”، كما كتب المستشار، أندريه سيبيها، بعد ظهر يوم السبت.

وفي وقت سابق، استقبل زيلينسكي بزيارة يوم السبت من أول مستشار نمساوي كارل نيهامر.

كما اجتمعت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين يوم الجمعة مع زيلينسكي في كييف.

وفي مؤتمر صحفي مع نيهامر، قال الزعيم الأوكراني إنه لا يزال مستعداً للتفاوض مع روسيا.

وقال زيلينسكي: “أوكرانيا قالت طوال الوقت إنها مستعدة للمفاوضات وإننا نبحث عن كل فرصة لوقف هذه الحرب”.

وأضاف أن هناك للأسف علامات على أن الروس يستعدون “لمعارك مهمة”، خاصة في شرق أوكرانيا.

وأضاف: “نحن مستعدون للقتال وبالتوازي مع ذلك نحاول إنهاء هذه الحرب من خلال الدبلوماسية.

ووصلت المفاوضات بين روسيا وأوكرانيا إلى طريق مسدود بعد العثور على عدد كبير من المدنيين مقتولين في مدينة بوتشا خارج كييف الأسبوع الماضي.

اقرأ أيضاً: روسيا ترتكب جرائم حرب ضد مدنيين أوكرانيين، شاهد الصور العنيفة الملتقطة في بوتشا

وكان قد عقد آخر اجتماع بين المفاوضين الأوكرانيين والروس في 29 آذار/مارس.

بريطانيا تعرض على أوكرانيا أسلحة هجومية

يعرض رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون على أوكرانيا دعماً عسكرياً جديداً في شكل 120 مركبة مدرعة وصواريخ مضادة للسفن. ذلك كما يبلغ مكتب جونسون، وفقاً لرويترز ووكالة فرانس برس.

وقد تلقت أوكرانيا مركبات مدرعة في الماضي، ولكن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها تسليم صواريخ مضادة للسفن من قبل دولة أخرى.

ووفقاً لجاكوب كارسبو، معلق الأمن والسياسة الخارجية، فإن هذه إشارة من بريطانيا – وقد تكون من حلف شمال الأطلسي- إلى أنها لن تتراجع بعد الآن.

وكما قال ينس ستولتنبرغ (الأمين العام لحلف شمال الأطلسي) يوم الخميس، فإن أوكرانيا تدافع عن نفسها، وليس من المنطقي التمييز بين الأسلحة الهجومية والدفاعية، كما يقول لتلفزيون 2.

واجتمع وزراء خارجية حلف شمال الأطلسي يوم الخميس في بروكسل لمناقشة الغزو الروسي. وفي هذا السياق، قال ينس ستولتنبرغ إن الدول الأعضاء ستساعد أوكرانيا الآن بمجموعة واسعة من أنظمة الأسلحة.

ووفقاً لجاكوب كارسبو ، في المستقبل يمكن توقع أن يتم تعزيز القوات الأوكرانية بأسلحة أثقل وأكثر تقدماً مما شوهد سابقاً.

ويقول إن الأسلحة البريطانية هي مثال على ذلك، لأنها تعتبر ذات طبيعة هجومية.

إن قائمة المساعدات العسكرية المرسلة إلى أوكرانيا طويلة بالفعل، وحتى الآن كانت مفتوحة للغاية بشأن تسليم الأسلحة.

“لكن هذا قد يتغير الآن. لأنه كلما كانت الأسلحة أكثر إثارة للجدل، زاد احتمال أن تكون عمليات التسليم تحت الرادار”، كما يقول جاكوب كارسبو.

“أعتقد أنه يمكنك أن تجد إرسال دبابات وطائرات إلى أوكرانيا، ولكن في هذه الحالة ربما لن نسمع أبداً عن ذلك”، كما يقول، ويضيف: “من المنطقي ألا تركض باستخدام مكبر صوت وتكشف عما ستفعله”.

وتأتي تصريحات بوريس جونسون بعد أن قام رئيس الوزراء يوم السبت بزيارة مفاجئة للرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إلى كييف.

لقد مرت أسابيع منذ أن قال جونسون لأول مرة إنه يريد الذهاب إلى أوكرانيا. في ذلك الوقت، لم تكن هناك تقارير عن متى، حتى شاركت السفارة الأوكرانية يوم السبت صورة لجونسون وزيلينسكي يجلسان مقابل بعضهما البعض.

“نعزز توحيدنا للديمقراطيات. كن شجاعاً مثل بوريس. كن شجاعاً مثل أوكرانيا”، كتبوا في منشور مع الصورة.

مصدر 1

مصدر 2

تابعو الدنمارك بالعربي على

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى