fbpx

روسيا ترتكب جرائم حرب ضد مدنيين أوكرانيين، شاهد الصور العنيفة الملتقطة في بوتشا

روسيا ترتكب جرائم حرب ضد مدنيين أوكرانيين بحسب هيومن رايتس ووتش، فقد تم توثيق العديد من المشاهد العنيفة في المناطق التي انسحب منها الروس في كييف وغيرها.

روسيا ترتكب جرائم حرب ضد مدنيين أوكرانيين

نشرت هيومن رايتس ووتش مقالاً يوم الأحد قالت فيه إن القوات العسكرية الروسية ارتكبت جرائم حرب ضد المدنيين في الأراضي المحتلة في مناطق كييف وغيرها. وتستشهد المنظمة ببوتشا كمثال على ذلك.

حيث تؤكد ارتكاب الجيش الروسي في عدة حالات جرائم حرب ضد المدنيين في الأراضي المحتلة من أوكرانيا.

ووقوع عمليات اغتصاب وإعدام وتهديدات ضد المدنيين في منطقتي تشيرنيهيف وخاركيف الأوكرانيتين، وكذلك في منطقة كييف الحضرية.

حيث أجرت منظمة حقوق الإنسان مقابلات مع ما مجموعه عشرة أشخاص حول الحوادث. هؤلاء هم ضحايا وشهود ومقيمون في الأراضي التي تحتلها روسيا.

قال ويليامسون: “الحالات التي وثقناها ترقى إلى مستوى القسوة والعنف المتعمدين اللذين لا يوصفان ضد المدنيين الأوكرانيين”. وهو رئيس فروع هيومن رايتس ووتش في أوروبا وآسيا الوسطى.

وقال في بيان: “يجب التحقيق في الاغتصاب والقتل وأعمال العنف الأخرى ضد الأشخاص الذين كانوا محتجزين لدى الجنود الروس باعتبارها جرائم حرب”.

بعض الروايات الواردة في التقرير تشمل مدينة بوتشا التي تقع على بعد كيلومترات قليلة من كييف.

ووفقاً لعمدة المدينة، أناتولي فيدوروك، قتل أكثر من 300 مدني في بوتشا.

كما شاهد صحفيو وكالة فرانس برس أكثر من 20 جثة في شارع واحد فقط. ووفقاً لرويترز، فإن معظم الجثث كاملة. وقالت الوكالة إنه من غير الواضح ما إذا كان مدنيون قتلوا بشظايا أو انفجارات أو رصاصات.

روسيا ترتكب جرائم حرب ضد مدنيين أوكرانيين بحسب هيومن رايتس ووتش، فقد تم توثيق العديد من المشاهد العنيفة في المناطق التي انسحب منها الروس
جثث في شوارع بوتشا، أوكرانيا

لفتت الصور المروعة انتباه العالم

لفتت الصور المروعة يوم الأحد انتباه العالم. ويقول فاسيلي (66 عاماً)، مشيراً إلى أحد شوارع مدينة بوتشا الأوكرانية: “الدبابة ورائي أطلقت النار”، كما همس لرويترز.

حيث لا تزال مدينة بوتشا الأوكرانية تحمل بصمة قوية للوجود السابق للقوات الروسية فيها، حتى بعد انسحابهم منها واستعادة السيطرة عليها من قبل الأوكرانيين.

وفي شارع فاسيلي البالغ من العمر 66 عاماً، توفي 12 شخصاً على الأقل، وفقاً لرويترز. أحد القتلى على بعد أمتار قليلة من بابه الأمامي، ويقول إنه كان الأب الروحي لابنه. “صديق مدى الحياة”.

ووفقاً لمنظمة هيومن رايتس ووتش، ارتكب الجيش الروسي جرائم حرب في العديد من المناطق التي تسيطر عليها روسيا في أوكرانيا وبشكل خاص في بوتشا، التي كانت حتى قبل بضعة أيام في أيدي الروس.

وتسلط المنظمة الضوء على حادثة وقعت في 4 مارس/آذار، جمعت فيها القوات الروسية، وفقاً لمصادر هيومن رايتس ووتش، خمسة رجال وأعدمت أحدهم تعسفاً. أما الأربعة الآخرون، وفقاً لأحد الشهود، فقد هددوا بالإعدام.

ولم تعلق الحكومة الروسية على الأوصاف أو الصور الواردة من بوتشا.

روسيا ترتكب جرائم حرب ضد مدنيين أوكرانيين بحسب هيومن رايتس ووتش، فقد تم توثيق العديد من المشاهد العنيفة في المناطق التي انسحب منها الروس
في إحدى المقابر الجماعية في المدينة، تلتصق يد فوق الطين

المحكمة الجنائية الدولية تعمل على التحقيق في الجرائم

وزيرة الخارجية البريطانية ليز تروس تشعر بالفزع من الفظائع في بوتشا ومدن أخرى في أوكرانيا.

وكتبت على تويتر، حيث تصف أيضاً الهجمات على المدنيين الأبرياء بأنها “بغيضة”.

وأضافت: “المملكة المتحدة تعمل مع آخرين لجمع الأدلة ودعم التحقيق في جرائم الحرب الذي تجريه المحكمة الجنائية الدولية”.

وتنفي روسيا أنها تهاجم مدنيين وتنفي اتهامات بارتكاب جرائم حرب.

كما تحدث ميخايلو بودولجاك، مستشار الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، عن بوتشا.

“جثث الأشخاص ذوي الأيدي المقيدة، الذين أطلق الجنود الروس النار عليهم وقتلوهم، ملقاة في الشوارع. هؤلاء الناس لم يكونوا في الجيش. لم يكن لديهم أسلحة. لم يشكلوا أي تهديد”، كما كتب على تويتر.

ووفقاً للمستشار، فإن أوكرانيا تطلب شيئاً واحداً فقط: “أعطونا أسلحة حتى نتمكن من حماية المدنيين. سنقوم بكل شيء آخر بأنفسنا”.

ملخص خطاب زيلينسكي إلى مجلس النواب الدنماركي اليوم

روسيا ترتكب جرائم حرب ضد مدنيين أوكرانيين بحسب هيومن رايتس ووتش، فقد تم توثيق العديد من المشاهد العنيفة في المناطق التي انسحب منها الروس

مصدر 1 مصدر 2 مصدر 3

تابعو الدنمارك بالعربي على

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى