fbpx

تفجير جسر القرم ضربة عسكرية هامة، انظر الدمار الهائل الذي حل بالجسر

اعتبر تفجير جسر القرم الذي يربط شبه جزيرة القرم بروسيا ويساعد على نقل الإمدادات العسكرية اللازمة للعملية العسكرية في أوكرانيا ضربة هامة. انظر أحدث الصور.

ماذا بعد تفجير جسر القرم؟

في صباح يوم السبت، وقف الروس وسكان شبه جزيرة القرم في وجه انفجار على جسر كيرتش -المعروف أيضاً باسم جسر القرم- الذي يربط روسيا بشبه الجزيرة المضمومة.

 

صرحت بذلك وكالة مكافحة الإرهاب الروسية بحسب عدة وكالات أنباء.

 

انفجرت سيارة مفخخة كانت على الجسر.

 

ووفقاً للوكالة، أشعلت النار في أربع إلى سبع دبابات كانت متوجهة بالقطار إلى شبه جزيرة القرم.

 

ثم تطور الانفجار إلى حريق واسع النطاق. لكن تم إخماده الآن، وفقاً لصحيفة فاينانشيال تايمز، وفقاً للسلطات الروسية.

 

كما تقول السلطات أنه تم الإبلاغ عن مقتل ثلاثة أشخاص على صلة بالحادث.

 

هذا ما كتبته وكالة الأنباء AP.

 

وفقاً لشبكة سكاي نيوز، أعلن سيرجي أكسيونوف، رئيس الإدارة الإقليمية المعينة من قبل روسيا في شبه جزيرة القرم، أن جسر كيرتش قد تضرر ولكنه أعيد فتحه الآن أمام حركة المرور.

يقول كلاوس بورغ راينهولدت، مراسل قناة TV 2، الموجود في أوكرانيا، أن الانفجار يعد أخباراً سيئة بالنسبة لروسيا.

 

ذلك لأن الجسر له “أهمية كبيرة” بالنسبة لهم:

 

“يزود الجناح الجنوبي لروسيا بالمعدات العسكرية، لذا فهي ضربة كبيرة للجيش الروسي”، كما يقول، مضيفاً أن جسر كيرتش له أهمية رمزية أيضاً.

 

عندما افتتحه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في عام 2019، أصبح رمزاً لأن شبه جزيرة القرم أصبحت غير ساحلية مع روسيا، كما يقول كلاوس بورغ راينهولدت.

 

صرحت وزارة الدفاع الروسية أن القوات الروسية في جنوب أوكرانيا ستزوَّد عن طريق البحر بسبب الانفجار. 

 

ذلك وفقاً لسي إن إن.

 

لكن حدث الكثير منذ أن ضمت روسيا شبه جزيرة القرم في عام 2014 وتم بناء الجسر.

 

هذا العام وحده، غزت روسيا أوكرانيا وبدأت حرباً أودت بحياة الآلاف وشردت ملايين الأوكرانيين.

 

بالإضافة إلى ذلك، أعلن بوتين في سبتمبر أنه تم ضم أربع مناطق في جنوب شرق أوكرانيا.

 

الآن، بما أن روسيا لا تستطيع نقل الإمدادات إلى جنودها عبر جسر كيرتش، يتساءل المرء لماذا لا يرسلون بدلاً من ذلك الأسلحة والمعدات العسكرية الأخرى عبر المناطق المضمومة.

 

لكنهم لا يستطيعون ذلك، كما يقول كلاوس بورغ رينهولدت، فهذا أمر خطير للغاية بالنسبة لروسيا.

 

“المشكلة هي أن خطوط الإمداد في المناطق المضمومة تقع ضمن نطاق المدفعية الأوكرانية، لذلك لا يمكن للجانب الروسي استخدام السكك الحديدية في تلك المناطق.

قال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف إن روسيا ستعيد بناء الجسر، لكنهم لا يعرفون حتى الآن كم سيستغرق الأمر.

 

هذا ما أوردته صحيفة فاينانشيال تايمز.

اعتبر تفجير جسر القرم الذي يربط شبه جزيرة القرم بروسيا ويساعد على نقل الإمدادات العسكرية اللازمة للعملية العسكرية في أوكرانيا ضربة هامة
صورة حديثة تظهر الخراب الذي حل بجسر شبه جزيرة القرم

إنها مجرد البداية

في وقت كتابة هذا التقرير، لم يتم تحديد من يقف وراء الانفجار، لكن ميخايلو بودولجاك، مستشار رئيس أوكرانيا، فولوديمير زيلينسكي، كتب على تويتر أن الحادث الذي وقع على الجسر “مجرد البداية”.

 

“يجب تدمير كل شيء غير قانوني، ويجب إعادة كل ما سُرق إلى أوكرانيا، ويجب إزالة كل ما تحتله روسيا”.

 

كما يقول كلاوس بورج رينهولدت إن وسائل الإعلام الروسية تشير إلى أوكرانيا باعتبارها مسؤولة عن الانفجار.

 

في أغسطس/آب، تعرضت عدة قواعد عسكرية روسية لهجمات صاروخية في شبه جزيرة القرم، وبعد شهر اعترف قائد الجيش الأوكراني فاليري زالوجني بأن أوكرانيا هي التي أرسلت الصواريخ.

 

مثل كلاوس بورغ رينهولدت، يؤكد المحلل العسكري أندرس باك نيلسن أن أوكرانيا كانت تتحدث عن جسر القرم منذ الربيع كهدف يريدون تدميره.

 

المصدر

 

تابعو الدنمارك بالعربي على

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *