fbpx

تتم مطاردة الرجل الذي أطلق النار في مترو الأنفاق في نيويورك، التفاصيل مع الصور من هنا

تستمر مطاردة الرجل الذي أطلق النار في مترو الأنفاق في نيويورك. حيث قام بإطلاق 33 طلقة وأصيب بهذا الإطلاق 10 ركاب. ويأتي هذا الهجوم في سياق سلسلة طويلة من الهجمات في مترو الأنفاق في نيويورك.

تستمر مطاردة الرجل الذي أطلق النار في مترو الأنفاق في نيويورك

في هذ الساعات، تطارد الشرطة في نيويورك رجلاً يدعى فرانك جيمس بعد هجوم على مترو أنفاق المدينة الكبيرة يوم الثلاثاء.

وهنا، ألقى الجاني قنبلتين دخانيتين على عربة مترو الأنفاق قبل أن يطلق 33 طلقة من مسدس. وأصيب عشرة ركاب.

وهز الهجوم المدينة. لكنه الأحدث في سلسلة طويلة من الحوادث في مترو أنفاق نيويورك والتي ترسم معاً صورة لارتفاع معدل الجريمة.

ويخبر التقرير محررة Berlingskes الأجنبية، بيرجيت بوروب، التي تابعت التطور في نيويورك.

“السبب فيكون هذه الهجمات مخيفة هو مدى عشوائيتها. الناس لا يعرفون متى تضرب الجريمة. وقد تعرض الأبرياء للاعتداء دون دافع أو استفزاز. إنها الجريمة التي تقع في الوسط الأكثر أماناً بين السكان على الإطلاق”.

القصص كثيرة. وفي الأشهر الأولى من هذه السنة لوحدها، هناك عدة أمثلة على الاعتداء الشديد، بما في ذلك اعتداء أودى بحياة امرأة.

وفي فبراير/شباط، لطخت امرأة بالبراز على يد رجل بينما كانت تنتظر مترو الأنفاق في نيويورك. قبل ذلك، ناداها الرجل، ولكن عندما لم تجب، هاجمها.

ويتلقى عشرة أشخاص العلاج من إصابات ناجمة عن طلقات نارية، ولا يزال مرتكب الجريمة طليقاً.

ولا يجري حالياً التحقيق في إطلاق نار في مترو أنفاق نيويورك باعتباره عملاً إرهابياً.

وجاء في مؤتمر صحفي أن  Keechant Sewell، وهي مفوضة الشرطة في نيويورك، هي مفوض الشرطة المسؤول عن التحقيق في العملية.

غير أنها تشدد على أنها لا تستبعد أي شيء، وأن الشرطة تواصل العمل على تحليل الدافع.

ويتلقى ما مجموعه 16 شخصاً العلاج من الإصابات التي لحقت بهم بعد الحادث. ومن بين هؤلاء، أصيب عشرة آخرون بطلقات نارية. خمسة أشخاص في حالة حرجة ولكنها مستقرة، حسبما قالت لورا كافاناغ من إدارة الإطفاء في مدينة نيويورك في نفس المؤتمر الصحفي.

وتنبع إصابات أولئك الذين لم يصابوا بإطلاق النار من الدخان والذعر الناجم عن إطلاق النار. ووفقاً للشرطة، لا يوجد شخص مصاب بجروح تهدد حياته.

ولا يزال الجاني طليقاً. وتصفه حاكمة نيويورك، كاثي هوتشول، بأنه خطير.

تستمر مطاردة الرجل الذي أطلق النار في مترو الأنفاق في نيويورك. حيث قام بإطلاق 33 طلقة وأصيب بهذا الإطلاق 10 ركاب. التفاصيل مع الصور من هنا

حوالي الساعة 8:24 صباحاً بالتوقيت المحلي، كان على متن قطار مترو أنفاق متجه في اتجاه مانهاتن عندما توقف في محطة مترو الأنفاق في شارع 36 في حي بروكلين.

في اللحظة التي دخل فيها القطار إلى المحطة، وضع الرجل قناع غاز وألقى علبة غاز كانت في حقيبته.

وقالت الشرطة إنه عندما بدأت عربة القطار تمتلئ بالدخان، بدأ الرجل في إطلاق النار على أشخاص في القطار وعلى المنصة.

ووصفت الشرطة الشخص بأنه رجل أسود شديد البنية، وكان يرتدي سترة خضراء من النوع الذي يستخدمه عمال البناء.

ووفقاً للشرطة، فإن الرجل البالغ من العمر 62 عاماً له علاقة بشاحنة صغيرة مرتبطة بإطلاق النار.

“نحن نبحث عن فرانك جيمس. نحن نعلم أنه استأجر تلك الشاحنة”، قال المحقق جيمس دبليو إيسيج في مؤتمر صحفي مساء الثلاثاء بالتوقيت المحلي.

وقال ضابط التحقيق إنهم لا يعرفون ما إذا كان فرانك جيمس على صلة بالهجوم. وفقاً لتقرير NBC News و CNN.

وفي مسرح الجريمة، عثر محققو الشرطة، من بين أمور أخرى، على مسدس عيار 9 ملم من ماركة غلوك، وثلاث مسدسات ذات سعة إضافية، وقنبلتين دخانيتين منفجرتين، وقنبلتين دخانيتين غير منفجرتين، وفأس وألعاب نارية.

في الوقت نفسه، وجدوا مفتاح سيارة من شركة التأجير U-Haul. كان هذا هو المفتاح الذي أدى إلى الشاحنة المهجورة، التي تم العثور عليها في وقت لاحق من اليوم في بروكلين.

تستمر مطاردة الرجل الذي أطلق النار في مترو الأنفاق في نيويورك. حيث قام بإطلاق 33 طلقة وأصيب بهذا الإطلاق 10 ركاب. التفاصيل مع الصور من هنا

مصدر 1 مصدر 2 مصدر 3

تابعو الدنمارك بالعربي على

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى