fbpx

أخطاء تجنبوها خلال الإفطار والسحور في رمضان

أخطاء تجنبوها خلال الإفطار والسحور في رمضان

يرتكب الكثيرون أخطاء غذائية في شهر رمضان خلال وجبة السحور أو الإفطار وما

بعده. هنا نعرض أبرز هذه الأخطاء:

الإفطار على الأطعمة الدهنية

من أبرز الأخطاء التي يمكن للصائم أن يقع بها هي بدء الإفطار بالأطعمة الغنية

بالدهون مثل المقليات والأغذية الدسمة. يفضل البدء بالسكريات البسيطة التي

يسهل هضمها كالتمر، فهو غني بالسكريات سريعة الامتصاص التي لا تحتاج إلى

عمليات معقدة في تمثيلها، ما يؤدي إلى رفع سكر الدم بصورة معتدلة وسهلة.

كما ينصح بالتقليل من استهلاك الأطعمة المقلية نظراً لتأثيراتها السلبية على

الصحة، واستبدالها بطرق الطهي الأخرى مثل الشوي أو الطهي بالبخار أو الخبز.

تناول كمية كبيرة من الطعام على وجبة الإفطار

بعد جوع يوم طويل قد يتناول البعض كميات كبيرة من الطعام مرة واحدة وقت

الإفطار، وإن مضغ الأطعمة بسرعة كبيرة قد يضر بالصحة، ويسبب تلبكاً معوياً

ويؤدي إلى زيادة الوزن. وينصح خبراء التغذية بتقسيم كميات الطعام المتناولة إلى

وجبات صغيرة على فترات، مثل: وجبة وقت الإفطار، ووجبة ما بين الإفطار

والسحور، ووجبة السحور.

شرب كمية كبيرة من الماء

يحذر الأطباء بشدة من تناول كميات كبيرة من الماء مباشرة بعد الإفطار وخاصة الماء البارد على معدة فارغة، فقد يسبب الكثير من المشاكل الهضمية. لذلك ينصح بتناول كمية قليلة من الماء بدرجة حرارة البيئة عند بدء الإفطار، ثم تناول وجبة الإفطار، وبعد 45 دقيقة من الإفطار ينصح بتناول كوب من الماء كل ساعتين.

تناول الحلويات بعد الإفطار مباشرة

يؤدي تناول الحلويات والكربوهيدرات البسيطة الأخرى مباشرة بعد الإفطار كالقطايف والكنافة والمخبوزات إلى رفع مستويات سكر الدم بسرعة وإفراز هرمون الأنسولين. وينتج عن ذلك الشعور بالجوع بعد قليل، وتناول المزيد من الطعام والشعور بالتخمة والنعاس. لذلك ينصح بتناول الحلويات باعتدال بعد الإفطار بساعتين أو استبدالها بالبدائل الصحية مثل الفواكه المجففة أو الطازجة.

إهمال ممارسة الرياضة

قد لا يُخصص الكثير من الأشخاص وقتاً لممارسة الرياضة في رمضان لشعورهم بالتعب أو لانشغالهم خلال فترة المساء، وينصح الخبراء بممارسة القليل من الرياضة قبل الإفطار بساعة إذا أمكن أو بعده بساعتين على الأقل.

عدم تناول وجبة السحور

يجب عدم إهمال وجبة السحور لأن أهميتها لا تقل عن وجبة الإفطار وما يتم تناوله على السحور سيزود الجسم بالطاقة الكافية لساعات الصيام الطويلة دون التعرض لهبوط الطاقة وتقلبات المزاج والصداع. لذلك ينصح باتخاذ خيارات صحية جيدة لوجبة السحور بحيث تحتوي على البروتين والكربوهيدرات بطيئة الامتصاص كالحبوب الكاملة والخضر والفواكه، والتي تحافظ على مستوياتٍ مستقرة من السكر في الدم.

تناول الوجبات الدسمة والسكريات

قد يلجأ بعض الصائمين لتناول الأطعمة الدسمة والحلويات في السحور لاعتقادهم بأنها تملأ المعدة وتزيد الشعور بالشبع، ولكنها في الحقيقة تثقل المعدة وتسبب العطش. وتعتبر الأطعمة الغنية بالألياف كالخضروات والفواكه أفضل ما يمكن أن يملأ المعدة وتقلل الشعور بالجوع أثناء الصيام.

الإفراط بتناول الأغذية المالحة والمنبهات

يجب عدم الإفراط بتناول الأغذية التي تحتوي على الصوديوم أو الملح، وكذلك تناول الشاي والقهوة بكميات كبيرة. إذ تعمل هذه على إدرار البول، ما يؤدي إلى فقد بعض الأملاح المعدنية الضرورية من الجسم والإحساس بالعطش في نهار اليوم التالي.

تابعو الدنمارك بالعربي على

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى